جينتاو وساركوزي  توجا محادثاتهما بتوقيع عقود تجارية ضخمة (رويترز)

ركزت المباحثات التي أجراها أمس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ببكين مع نظيره الصيني هو جينتاو على التعاون الاقتصادي بين البلدين.
 
وذكرت تقارير صحفية أن الجانبين تناولا أيضا قضايا البرنامج النووي الإيراني وكوريا الشمالية والأزمة السياسية بميانمار وموضوع البيئة.
 
وعلى الصعيد السياسي أكدت باريس مجددا وبوضوح معارضتها لاستقلال تايوان التي تعتبرها الصين إقليما تابعا لها.
 
وقال ساركوزي في هذا الصدد "إن فرنسا لا تؤيد استقلال تايوان" معتبرا أن "أي مبادرة من جانب واحد غير مفيدة وغير مبررة وخصوصا الاستفتاء في تايوان".
 
وينوي الرئيس التايواني شين شوي بيان تنظيم استفتاء ربيع 2008 حول عودة  تايوان إلى الأمم المتحدة. وتعتبر بكين هذه المبادرة خطوة أولى نحو إعلان رسمي للاستقلال.
 
وفي مجال حقوق الإنسان قال ساركوزي "كررت أيضا رغبة فرنسا في رؤية المزيد من التقدم خاصة فيما يتعلق بتطبيق دور القانون في القضاء وحرية الصحفيين وما يتعلق بعقوبة الإعدام".
 
ومن المقرر أن يختتم الرئيس الفرنسي زيارته الثلاثاء برحلة إلى مدينة شنغهاي شرق البلاد والتي تعد العاصمة الاقتصادية للصين.
 
عقود تجارية
وكان البلدان قد توجا هذه المحادثات بالتوقيع على عقود تجارية تبلغ قيمتها عشرين مليار يورو، بالإضافة إلى إبرامهما أول اتفاقية ثنائية حول تغير المناخ.
 
وتشمل هذه العقود المبرمة بين البلدين بيع 160 طائرة للصين من طراز أيرباص معظمها من فئة "أي 320" بقيمة 12 مليار يورو.
 رئيسة مجموعة أريفا آن لوفيرجون توقع صفقة بيع مفاعلين نوويين (رويترز)

وتتضمن أيضا بيع مجموعة أريفا الفرنسية لبكين مفاعلين نوويين ومحروقات لتشغيلهما بقيمة تبلغ ثمانية مليارات يورو.
 
وفي سياق متصل اتفقت باريس وبكين على دراسة إمكانية إنشاء مصنع لإعادة معالجة النفايات النووية تقدر كلفته بـ15 مليار يورو.
 
يُذكر أنه تم التوقيع على هذه الاتفاقات في إطار أول زيارة دولة يقوم بها الرئيس الفرنسي الحالي إلى الصين.
 
وأعرب ساركوزي بهذه المناسبة عن ارتياحه "لقيمة العقود الكبيرة التي لا مثيل لها، ولالتزام الصين بهذه الاتفاقات".
 
وجدد الرجل في هذه الإطار المطالبة بمراجعة  سعر صرف اليوان، وتأمين حماية أفضل للملكية الفكرية.
 
وقال ساركوزي إن بلاده مستعدة لنقل التكنولوجيا من أجل مساعدة الصين على الحد من انبعاثات الكربون.
 
من جهته أكد الرئيس الصيني أن الجانبين اتفقا على الاستمرار في تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري، وتحسين سبل التعاون في الطاقة النووية والطيران واستكشاف الفضاء والسكك الحديدية.

المصدر : وكالات