دورية للقوات الإيطالية في شوارع العاصمة كابل (الفرنسية-أرشيف)

قتل ستة أطفال وجرح 12 شخصا في عملية انتحارية استهدفت -على ما يبدو- عناصر تابعين للجيش الإيطالي العامل في إطار القوات الدولية للمساعدة على تثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) على مشارف العاصمة كابل.

 

فقد أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغاني زيماراي بشاري أن رجلا كان يحمل حزاما ناسفا على الأرجح فجر نفسه قرب جسر قيد الإنشاء في بلدة باغمان الواقعة على بعد 25 كلم إلى الغرب من كابل.

 

وأوضح المتحدث أن معظم القتلى "من تلاميذ المدارس الذين كانوا قد خرجوا للتوّ من مدرستهم القريبة من موقع الحادث" حيث كان عدد من المهندسين الإيطاليين يعملون في جسر قيد الإنشاء في البلدة.

 

وأضاف زيماراي أنه تم العثور على أشلاء منفذ العملية، موضحا أن الانفجار تسبب في إصابة أربعة من الوحدة الهندسية الإيطالية وثمانية مدنيين أفغان.

 

من جهتها أكدت إيساف أن المهندسين الأربعة المصابين يتبعون الوحدة الإيطالية دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل عن الحادث، في وقت ذكرت فيه التقارير الميدانية أن جنودا تابعين للقوات الدولية ضربوا حصارا أمنيا حول موقع الحادث.

 

كذلك نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مراسلها في المنطقة مشاهدته عربتين عسكريتين تابعتين للقوات الإيطالية في موقع الهجوم دون أن تحدد ما إذا كانت العربتان قد تضررتا بفعل الانفجار أم وصلتا إلى الموقع بعد الحادث.

المصدر : وكالات