بدء الانتخابات التشريعية الأسترالية وهاوارد مهدد بالفشل
آخر تحديث: 2007/11/24 الساعة 07:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/24 الساعة 07:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/15 هـ

بدء الانتخابات التشريعية الأسترالية وهاوارد مهدد بالفشل

تعهد هاوارد بإبقاء القوات الأسترالية في العراق إذا أعيد انتخابه (الفرنسية-أرشيف)

بدأ الأستراليون التوجه إلى مراكز الاقتراع التي فتحت أبوابها للناخبين صباح اليوم للتصويت في الانتخابات التشريعية لتقرير إما إنهاء 11 عاما من حكم رئيس الوزراء المحافظ جون هاوارد أو تمديد ولايته رئيسا لوزراء أستراليا لفترة خامسة.
 
ويقول هاوارد (68 عاما) –الذي يحل ثانيا في استطلاعات الرأي- "الأمر بيد الشعب". إلا أنه يحذر الناخبين أنهم إذا انتخبوا حكومة "عمالية" فإن ذلك سيهدد الازدهار الاقتصادي لأستراليا.
 
وأضاف هاوارد في حديث مع مجموعة من الشباب على موقع بالإنترنت "إذا اعتقدتم أن البلاد تسير بالاتجاه الصحيح، فلا تغامروا بتهديد هذا الاتجاه بتغيير الحكومة".
 
ويعتبر هاوارد حليف قوي للولايات المتحدة الأميركية، وقد تعهد بإبقاء القوات الأسترالية في العراق إذا ما أعيد انتخابه، كما وعد الناخبين بتخفيضات ضريبية قيمتها 29 مليون دولار أميركي، إلا أنه لم يعدهم سوى ببضع سياسات جديدة.
 
رود تعهد بسحب القوات الأسترالية من العراق (الفرنسية-أرشيف)
وفي المقابل فإن منافسه زعيم حزب العمال المعارض كيفين رود تعهد بسحب القوات الأسترالية من العراق وتوقيع اتفاقية كيوتو للحيلولة دون ارتفاع حرارة الأرض، وهي سياسات تؤدي لمزيد من العزلة لواشنطن في كلتا القضيتين. كما يتوقع أن يقيم رود علاقات أوثق مع الصين وبلدان آسيوية أخرى.
 
وفي حال أخفق هاوارد في عكس الهبوط في شعبيته اليوم فإنه يغامر أيضا بالتعرض لإذلال أن يفقد مقعده في البرلمان الذي بقي فيه 33 عاما ليصبح بذلك أول رئيس وزراء يفقد مقعده البرلماني في انتخابات منذ 78 عاما.
 
وكانت استطلاعات الرأي أظهرت تراجع هاوارد طيلة حملته الانتخابية التي دامت ستة أسابيع، وتوقع البعض فوزا كاسحا لرود، الذي تولى زعامة حزب العمال منذ 11 شهرا، إلا أن استطلاعات جديدة للرأي اليوم أظهرت تقدم رود بدرجة ضئيلة بعد أن نجح هاوارد بتقليص الفارق.
 
ويحتاج حزب العمال إلى الفوز بـ16 مقعدا إضافية في البرلمان ليضمن أغلبية تؤهله لتشكيل حكومة، ويقول كل من هاوارد ورود إن الانتخابات ستكون متقاربة جدا وربما يحسمها عدد قليل من المقاعد الهامشية.
 
ويتوقع أن يدلي نحو 13.5 مليون ناخب بأصواتهم في 7723 مركز اقتراع ممتدة عبر شبه القارة الأسترالية لانتخاب 150 نائبا من بين 1421 مرشحا في بلد يبلغ تعداد سكانه 21 مليون نسمة.
المصدر : وكالات