شيراك يعتزم الدفاع عن نفسه ضد تهم بالاختلاس
آخر تحديث: 2007/11/23 الساعة 18:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/23 الساعة 18:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/14 هـ

شيراك يعتزم الدفاع عن نفسه ضد تهم بالاختلاس

شيراك أول رئيس سابق يتهم
أمام القضاء الفرنسي (الفرنسية-أرشيف)
يواجه الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك تهما باختلاس أموال عامة في قضية تعود إلى مدة توليه رئاسة بلدية باريس أواسط التسعينيات قبيل تسلمه منصبه الرئاسي في قصر الإليزيه.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شيراك قوله إنه سيكافح "من أجل الحقيقة" وسيدافع عن "شرفه". وقال الرئيس السابق في حديث لقناة "تي أف 1" الفرنسية إنه يشعر أولا بالصفاء و"الرغبة في الكفاح".

وأضاف "سأكافح مع الاحترام الواجب بالطبع للقضاء". وأكد أنه لا يقبل "أن يثار أي لغو في هذه القضية وأن يداس مبدأ افتراض البراءة". وقال شيراك "سأكافح من أجل الحقيقة ومن أجل شرفي".

واتهم شيراك في ملف مكلفي مهمات في بلدية باريس، وهي قضية تتعلق بوظائف عين فيها أشخاص دفع مكتب عمدة باريس قبل 1995 أجورهم لمصلحة التجمع من أجل الجمهورية، حزب شيراك الذي أصبح "الاتحاد من أجل حركة شعبية" الحاكم حاليا.

ويشتبه في أن 20 شخصا أمنوا وظائف أو استفادوا منها في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي في عهد عمدتي باريس جاك شيراك (1977-1995)  وجان تيبيري (1995-2001).

وأكد شيراك أنه "لم يحدث أبدا إثراء شخصي ولا أحد ادعى ذلك ويجب أن تكون الأمور واضحة"، معيدا بذلك ما كان أكده في مقال بصحيفة لوموند الأربعاء. وأضاف "لنعد إلى الواقع".

وتابع "طبعا لم يحدث أي اختلاس لأموال عامة لأن هذه الوظائف كانت ضرورية لحسن إدارة مدينة باريس وتم السماح بها إثر مداولات وتصويت في مجلس مدينة باريس".

يشار إلى أن عقوبة التهم الموجهة لشيراك يمكن أن تصل إلى السجن عشر سنوات وغرامة بقيمة 150 ألف يورو. وهي المرة الأولى التي يوجه فيها القضاء الفرنسي تهمة إلى رئيس جمهورية سابق.
المصدر : الفرنسية