مشرف يؤدي اليمين مطلع الأسبوع بعد رفض طعون المعارضة
آخر تحديث: 2007/11/22 الساعة 20:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/22 الساعة 20:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/13 هـ

مشرف يؤدي اليمين مطلع الأسبوع بعد رفض طعون المعارضة

مشرف وعد مرارا بالتخلي عن قيادة الجيش في حال أعلن فوزه بالرئاسة (الفرنسية)

أعلن الادعاء العام الباكستاني أن الرئيس برويز مشرف سيؤدي اليمين الدستورية مطلع الأسبوع المقبل, بعد رفض المحكمة العليا أخر الطعون في إعادة انتخابه لولاية ثانية.
 
وقال مالك محمد قيوم إن المحكمة العليا ستؤكد قرارها خطيا إلى اللجنة الانتخابية المخولة بإعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول, لتقوم بعدها وزارة الداخلية بالإعلان رسميا عن تلك النتيجة.
 
وأعرب الرجل عن اعتقاده أن مشرف "سيؤدي اليمين الدستورية كرئيس مدني مطلع الأسبوع المقبل" مشيرا إلى أنه قد يتخلى عن منصب قيادة الجيش من الآن وحتى موعد أداء اليمين.
 
وجاءت هذه التوقعات بعد رفض المحكمة العليا آخر طعن مقدم من المعارضة ضد إعادة انتخاب الجنرال مما يمهد الطريق أمام استقالته من منصبه كقائد الجيش كما وعد سابقا.

تغطية خاصة
وكانت المحكمة قد أسقطت الاثنين الماضي خمسة من الطعون الستة التي رفعتها المعارضة ضد إعادة انتخاب الرئيس الحالي.

وبموجب حالة الطوارئ المفروضة على البلاد منذ الثالث من الشهر الماضي، أصدر مشرف في وقت متأخر من ليلة أمس تعديلات جديدة على الدستور تقضي بأن تكون قراراته نافذة، ولا يمكن الطعن بها أمام أي محكمة.
 
وعود لندن
من جهة أخرى قال رئيس الوزراء البريطاني إن الرئيس الباكستاني وعده بالقيام بكل ما في وسعه لرفع حالة الطوارئ قبيل إجراء الانتخابات العامة المقررة في يناير/كانون الثاني المقبل.

وأوضح غوردون براون -قبيل مغادرته لندن للمشاركة بقمة دول الكومنولث نهاية الأسبوع الجاري- أن مشرف وعد أيضا بالتخلي عن مسؤوليته العسكرية في أقرب وقت ممكن, مرحبا في الوقت ذاته بالإجراءات الأخيرة في باكستان خاصة تحديد موعد الانتخابات القادمة حلا لـ الأزمة السياسية.

دعوات للمقاطعة
واستعدادا للانتخابات المقبلة سمح حزب الشعب الباكستاني بقيادة بينظير بوتولأعضائه بالتقدم بترشيحاتهم للانتخابات التشريعية والإقليمية, لكنه حذر من أنه قد يلجأ لاحقا لاتخاذ قرار بمقاطعتها.

وقال فرحة الله بابار المتحدث باسم بوتو إن مشاركة الحزب في الانتخابات تظل مرهونة بقرار ينتج من اتفاق مشترك بين أحزاب المعارضة.

بوتو هددت أكثر من مرة بمقاطعة الانتخابات إذا استمرت حالة الطوارئ (رويترز)
وكان رئيس الحكومة السابق نواز شريف دعا بينظير بوتو إلى الانضمام إليه في مقاطعة الانتخابات إذا لم تـُرفع الطوارئ أو يتم الإفراج عن السلك القضائي، وإعادة حرية وسائل الإعلام واللجنة الانتخابية الأصلية المكلفة تنظيم الاقتراع.

وقال شريف إنه رفض مؤخرا الرد على اتصالات من الرئيس برويز مشرف، بينما أكدت الرئاسة أن مشرف لم يلتق شريف أثناء زيارته السعودية التي عاد منها الأربعاء ولم يكن في نيته لقاؤه.
 
إجراءات
وبموازاة ذلك أعلنت السلطات أنها أفرجت خلال الأيام الماضية عن 5134 شخصا اعتقلوا بموجب قانون الطوارئ ومعظمهم من المحامين والمعارضين والناشطين بالدفاع عن حقوق الإنسان.

ومن بين المفرج عنهم نجم الكريكت السابق والمعارض البارز عمران خان الذي اعتقل قبل أسبوع في مظاهرة احتجاج ضد حالة الطوارئ، وكان بدأ إضرابا عن الطعام الاثنين الماضي.

وبلغ عدد المعتقلين ومن وضعوا قيد الإقامة الجبرية 5757 شخصا، وفق مستشار وزير العدل سروار حياة الذي صرح بأن السلطات تدرس الإفراج عن الباقين، مرجحا أن يتم ذلك خلال الأيام المقبلة.
المصدر : الجزيرة + وكالات