جليلي إلى جانب سولانا ويظهر لاريجاني بالاجتماع الأخير (الفرنسية-أرشيف)
ألغت طهران اجتماعا في سويسرا اليوم كان مقررا للترتيب لعقد لقاء بين المفاوض الإيراني بالملف  النووي سعيد جليلي والممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافيير سولانا، وقد تأجل اللقاء لعدة أيام.
 
وأرجعت مصادر مسؤولة بالمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إلغاء اللقاء بسبب مرض جواد وعيدي.
 
وكان مقررا عقد اللقاء بين وعيدي وروبرت كوبر المستشار الدبلوماسي لسولانا.
 
وقال المصدر المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه "إن اللقاء بين جليلي وسولانا سيعقد الأسبوع المقبل لكن لم يحدد بعد موعده بدقة ولا مكان انعقاده".
 
وعبر سولانا بوقت سابق عن أمله في أن يتمكن المفاوضون الإيرانيون بشأن الملف النووي من إيجاد الوقت للقائه هذا الأسبوع قبل التقرير الذي سيرفعه نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني إلى الدول الست الكبرى حول رغبة طهران أو عدم رغبتها في النظر بعرض هذه الدول إلى طهران.
 
لا هدنة
وفي طهران أكد رئيس الجمهورية الإسلامية محمود أحمدي نجاد اليوم أن بلاده لن تقبل بأي مهادنات مع الغرب بشأن برامجها النووية.
 
وقال أحمدي نجاد في خطاب له بأردبيل شمال غرب "من ناحيتنا فإن الملف النووي قد أغلق.. فنحن نملك تكنولوجيا نووية وتشرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية على برامجنا ونحن مستعدون لإجراء مباحثات عادلة مع الغرب بشأن مشاريعنا".
 
ورفض الرئيس في خطاب بثه التلفزيون الحكومي مباشرة تقديم التنازلات، وقال "إن الأمة الإيرانية لن تقدم حتى أدنى مهادنة بشأن برامجها النووية".

المصدر : وكالات