قادة دول آسيان يسعون لتحقيق تكامل اقتصادي على غرار الاتحاد الأوروبي (الفرنسية-أرشيف)

تعهدت الدول الآسيوية في قمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) التي ختمت أعمالها في سينغافورة اليوم بما فيها بعض أكبر الدول المسببة للتلوث في العالم -وهي الصين والهند وأستراليا- باتخاذ إجراءات وقائية ضد التغيرات المدمرة للمناخ وارتفاع حرارة الأرض.
 
إلا أن النقاد لم يقتنعوا بهذه التعهدات ووصفوها بأنها مجرد بلاغة كلامية لا تفعل الكثير لمنع انبعاثات الكربون المسبب الرئيسي لارتفاع حرارة الأرض.
 
من جهة آخرى فإن مسؤولين صرحوا أن رئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا تعهد بدفع 1.83 مليار دولار أميركي على شكل قروض خلال الخمس سنوات القادمة لدعم مشاريع بيئية في آسيا.
 
إضافة إلى ذلك تخطط اليابان لإطلاق قمر اصطناعي مع نهاية مارس/آذار 2009 لمراقبة انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري ومشاركة المعلومات التي تحصل عليها مع دول آسيا.
 
وزير خارجية ميانمار خلال قمة آسيان(الفرنسية-أرشيف) 
ميانمار
من ناحية أخرى فإن توصيات سرية للمشاركين في المؤتمر تدعو لإنشاء هيئة لحقوق الإنسان من دول جنوب شرق آسيا لا يكون عليها التدخل في قضايا حقوق الإنسان المحلية مثل الأزمة الراهنة في ميانمار، وإنما تقوم بحماية الدول الأعضاء من التدخل الأجنبي في قضايا حقوق الإنسان.
 
وبحسب أسوشيتد برس التي تسنى لها الاطلاع على التقرير الذي ضم التوصيات فإنه تم تفويض هيئة من اتحاد دول جنوب شرق آسيا التي تبنى قادتها يوم أمس ميثاقاً يدعو –ضمن آشياء أخرى- لإنشاء وكالة لحقوق الإنسان.
 
كما استبعد القادة الآسيويون مرة أخرى اليوم -وبعد يومين سابقين من المناقشات- فرض عقوبات على حكومة ميانمار رغم قمعها المعارضة في مظاهرات سبتمبر/أيلول الماضي بدعوى أن نفوذهم على النظام العسكري الحاكم في ميانمار لا يكاد يذكر.
 
التكامل الإقتصادي
من جهة أخرى أملت الهند على لسان رئيس وزرائها مانموهان سينغ من خلال المؤتمر أن يتم إبرام اتفاق للتجارة الحرة مع دول آسيان بحلول مارس/آذار المقبل، وتعهد بإبداء مرونة في المفاوضات بشأن هذا الموضوع.
 
وسيجتمع اتحاد دول جنوب شرق آسيا –الذي وقع ميثاقاً أمس بهدف تحقيق تكامل اقتصادي- مع قادة كل من اليابان والصين وكوريا الجنوبية والهند وأستراليا ونيوزيلندا خلال المؤتمر السنوي آسيان+6.
 
وتضم آسيان في عضويتها عشر دول هي: سلطنة بروناي وكمبوديا وإندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلند وفيتنام.

المصدر : وكالات