متكي كشف عن العرض الأميركي للحوار في حضور المعلم (الفرنسية)
رحبت إيران بعرض أميركي لإجراء جولة محادثات رابعة بشأن الأمن في العراق.
 
وأعلن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي أن إيران موافقة على عقد جولة رابعة من المحادثات حول أمن العراق مع الولايات المتحدة بعدما تلقت عرضا من واشنطن في هذا الصدد.
 
وقال متكي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوري وليد المعلم إن "سفارة سويسرا في طهران نقلت رسالة من الحكومة الأميركية من أجل إجراء جولة جديدة من المحادثات، والجمهورية الإسلامية الإيرانية أعطت موافقتها في إطار سياستها الهادفة لمساعدة الشعب العراقي".
 
وعقدت الولايات المتحدة وإيران اجتماعين على مستوى سفيريهما وآخر على مستوى الخبراء في بغداد.
 
وكانت واشنطن اتهمت طهران بالمساهمة في العنف بالعراق عبر تسليح وتمويل مجموعات وصفتها بأنها "شيعية متطرفة"، وهو ما ينفيه الإيرانيون الذين يعتبرون أن الشرط الأساسي لعودة الأمن هو رحيل القوات الأميركية.
 
وأشار مسؤولون أميركيون في الآونة الأخيرة إلى تراجع الهجمات ضد قواتهم لكنهم تساءلوا عن مسؤولية إيران إزاء هذا الأمر.
 
وصرح متحدث باسم الحكومة العراقية الأسبوع الماضي بأنها متفائلة بمؤشرات لرأب الصدع بين إيران والولايات المتحدة حول العراق لكنها تريد من الجانبين إجراء حوار مناسب حول القضية.

المصدر : وكالات