مقتل الرجل الثاني لنمور التاميل بسريلانكا بهجوم جوي
آخر تحديث: 2007/11/2 الساعة 16:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/2 الساعة 16:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/21 هـ

مقتل الرجل الثاني لنمور التاميل بسريلانكا بهجوم جوي

ثاميلسيلفان كان ممسكا بالملف السياسي(الفرنسية)
قتل الرجل الثاني في نمور التاميل إس بي تاميلسيلفان (44 عاما) مع خمسة أشخاص آخرين بغارة جوية  شنتها القوات الحكومية على أحد مواقع الحركة بمدينة كيلينوتشي (370 كلم) شمال العاصمة كولومبو.
 
وأعلن نمور التاميل في بيان نشر على موقعهم الإلكتروني أن "زعيم الجناح السياسي في منظمتنا الجنرال ثاميلسيلفان قتل في قصف للقوات المسلحة السريلانكية".
 
من جانبه أكد الجيش أنه شن غارة قرب "عاصمة" المتمردين كيلينوشي (شمال) حيث كان مسؤولون كبار بنمور التاميل يعقدون اجتماعا.
 
وقالت وزارة الدفاع في بيان نشرته قبيل صدور بيان المتمردين "إن الطائرات  الحربية لسلاح الجو السريلانكي قصفت ثيروفيارو جنوب كيلينوشي حيث كان مسؤولون بحركة النمور مجتمعين".
 
وثاميلسيلفان هو المسؤول الثاني بالحركة بعد القائد الأعلى للنمور فيلوبيلاي براباكاران، وكان قد نجا عام 2002 من تفجير نسبه المتمردون لقوات الأمن  وذلك قبيل انطلاق الجولة الأولى من مفاوضات السلام بين المتمردين  وكولومبو.
 
وترأس الرجل وفد النمور في جولة مفاوضات السلام التي عقدت في جنيف  في أكتوبر/تشرين الأول 2006 والتي فشلت في إحراز أي تقدم.
 
وكان ثاميلسيلفان قد انخرط في حركة التمرد منذ تكوينها، وأصيب بجروح خلال هجوم على معسكر عام 1993 جعلته مذاك يسير مستعينا بعصا.
 
يُذكر أن عدد الذين سقطوا منذ بداية العام يقدر بنحو 5000 شخص باشتباكات برية وبحرية وجوية شبه يومية، وبلغ عدد القتلى منذ تفجر الصراع عام 1983 نحو 70 ألف شخص.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: