نيان وين تعهد باحترام بلاده الديمقراطية وحقوق الإنسان (الفرنسية)
 
أكدت ميانمار التزامها بميثاق رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) المتوقع إقراره والذي يتضمن الالتزام بالديمقراطية وحقوق الإنسان في قمة سنغافورة التي افتتحت اليوم وتستغرق ثلاثة أيام.
 
وقال وزير خارجية ميانمار نيان وين إن بلاده توافق على ميثاق آسيان وستوقع عليه.
 
وكان مبعوث الأمم المتحدة إبراهيم غمبري عبر في تصريحات لصحيفة "سترايتس تايمز" بسنغافورة عن أمله في أن يعود مرة أخرى قبل نهاية العام الجاري إلى ميانمار, مشددا على ضرورة الاستفادة مما أسماها الفرصة التي وفرتها المشاورات السابقة.
وشهدت ميانمار في سبتمبر/أيلول الماضي موجة احتجاجات شعبية قادها رهبان بوذيون, لكن السلطات العسكرية قمعتها بقوة, وأسفرت عن مقتل 15 شخصا واعتقال الآلاف.
 
مسودة نهائية
وزراء خارجية الرابطة يناقشون إنشاء سوق مشتركة (الفرنسية)
ويأتي التزام ميانمار في وقت يعكف فيه وزراء خارجية الرابطة على المسودة النهائية للميثاق قبل توقيعها غدا.

كما يبحث وزراء الخارجية الإطار القانوني للرابطة -التي تضم كلا من سنغافورة وتايلند وماليزيا والفلبين وإندونيسيا وبروناي وفيتنام ولاوس وكمبوديا وميانمار- بحيث يخول لها التوقيع على اتفاقيات دولية.
 
ويهدف الميثاق الذي يناقش منذ عامين إلى تعزيز العلاقات بين الدول الأعضاء سواء من الناحية الاقتصادية والسياسية. كما يتعهد الموقعون على "تعزيز الديمقراطية والإدارة واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية".
 
وفي صيغة مثيرة للجدل, شطب من مشروع الميثاق أي إجراء قمعي يتطلب تعليق عضوية أي من الأعضاء.
 
ومن القضايا المهمة التي تناقشها القمة إنشاء سوق مشتركة على غرار السوق الأوروبية بحلول عام 2015.

المصدر : وكالات