فران تاوسند هي رابعة المسؤولين البارزين بالبيت الأبيض الذين غادروا مناصبهم هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

قدمت فران تاوسند مستشارة الرئيس الأميركي جورج بوش لشؤون الأمن الداخلي والإرهاب استقالتها من منصبها.

وقال بوش في بيان إن تاوسند أدارت مجلس الأمن الداخلي باقتدار وأدت دورا مهما في صياغة الإستراتيجيات والسياسات المحورية التي استخدمتها إدارته في مكافحة ما سماه الإرهاب وحماية الأميركيين.

وأضاف أن تاوسند خدمت في منصبها أكثر من أربعة أعوام ونصف قدمت خلالها المشورة الحكيمة حول أفضل السبل لحماية الأميركيين من تهديد "الإرهاب"، كما كانت قيادية مثابرة في جهود منع وتقويض الهجمات ومواجهة الكوارث الطبيعية.

وباستقالة تاوسند يتواصل مسلسل مغادرة مستشاري بوش والمقربين منه في وقت لم يبق على ولايته الثانية أكثر من 15 شهرا.

وكان المستشار البارز في البيت الأبيض كارل روف والمتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو والمستشار الرئاسي دان بارتليت قد تخلوا عن مناصبهم في وقت سابق من العام الحالي.

المصدر : أسوشيتد برس