زيارة هوغو شافيز هي الرابعة له منذ 2005 (الفرنسية)
حل الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بإيران في وقت تصاعدت فيه مواجهة البلدين مع الولايات المتحدة.
 
وكان شافيز مرفوقا بخمسة وزراء في رابع زيارة إلى أقرب حليف له, منذ تولي الرئيس أحمد نجاد مقاليد السلطة في إيران في 2005.
 
ويسعى البلدان -إضافة لتعزيز العلاقات السياسية -إلى توسيع نطاق التعاون الاقتصادي بينهما الذي سجل حتى الآن نحو 20 مليارا من الاستثمارات المفترضة.
 
وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية علي الحسيني إن الرئيسين سيوقعان اتفاقيات ومذكرات تفاهم اقتصادية.
 
وحضر الرئيسان قمة لزعماء أوبيك في العاصمة السعودية الرياض تميزت بطمأنة من نجاد بأن بلاده لن تستخدم النفط سلاحا إذا هاجمتها الولايات المتحدة وبتحذير من شافيز بأن أسعار هذه الثروة قد تصل 200 دولار إذا وقع هذا الهجوم.

المصدر : وكالات