أوكرانيا تسعى لإنقاذ عمال بمنجم بعد مصرع سبعين
آخر تحديث: 2007/11/20 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/20 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/11 هـ

أوكرانيا تسعى لإنقاذ عمال بمنجم بعد مصرع سبعين

عمال الإنقاذ تمكنوا من انتشال نحو 360 عاملا بعد الانفجار (الفرنسية)

واصلت فرق الإنقاذ الأوكرانية مساعيها لانتشال أكثر من عشرين عاملا ما زالوا محصورين في أحد مناجم الفحم بشرق البلاد، بعد يوم من مقتل ما لا يقل عن سبعين شخصا بانفجار هائل في هذا المنجم.

وتمكنت فرق الإنقاذ من الوصول إلى نحو 360 عاملا بعد الانفجار الذي وقع في منجم زاسيادكو بمنطقة دونتسك الشرقية على عمق نحو ألف متر.

وما زالت الأنباء متضاربة بشأن عدد قتلى الانفجار، فبينما ذكرت متحدثة باسم وزارة شؤون الطوارئ أن 77 عاملا قتلوا وأن 33 آخرين في عداد المفقودين، عاد موقع الوزارة على الإنترنت ليؤكد مقتل 72 عاملا وفقدان 28 آخرين.

وقد زار الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو موقع المنجم وتابع محاولات انتشال المفقودين بعد يوم من تحميله حكومته مسؤولية الفشل في إصلاح قطاع المناجم.

وتجمع آلاف من أقارب الضحايا عند مدخل منجم زاسيادكو وهو أحد أكبر وأخطر مناجم أوكرانيا التي تحتفظ بسجل سلامة في هذا القطاع من بين أسوأ السجلات عالميا, فثلاثة أرباع مناجمها تصنف على أنها خطرة إذ يقع كثير منها على عمق ألف متر أي ضعف متوسط عمق المناجم الأوروبية.

ويزيد الخطرَ نظامُ الأجور المرتبط في أغلب المناجم بكمية الفحم المستخرج مما يشجع منجميين كثيرين على تجاهل السلامة طمعا في ربح أكثر, حسب أناتولي أكيموشكين نائب رئيس النقابة المستقلة لعمال المناجم الذي يعتبر هذا النظام أحد الأسباب الرئيسية في الكوارث.

المصدر : أسوشيتد برس