واشنطن منزعجة من دعم لندن شركات تتعامل مع إيران
آخر تحديث: 2007/11/18 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/18 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/9 هـ

واشنطن منزعجة من دعم لندن شركات تتعامل مع إيران

الحكومة الأميركية مارست بشكل سري- ضغوطا على بريطانيا لحملها على وقف الدعم المالي (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة صنداي تايمز إن الحكومة البريطانية تواجه احتمال نشوب أزمة بينها وبين واشنطن بعد الكشف عن تقديمها دعما ماديا بقيمة 290 مليون جنيه للنظام الإيراني رغم دعوتها لفرض عقوبات عليه.

وذكرت الصحيفة أن الأموال دفعت من طرف إدارة قروض التصدير التي تولت تقديم الدعم للشركات البريطانية التي تصدر منتجات إلى إيران, خاصة تلك المتعلقة بالصناعات البتروكيميائية.

وأبرزت الصحيفة أن عددا كبيرا من تلك القروض تم التفاوض بشأنه في الوقت الذي كان فيه الوزراء البريطانيون يلوحون بفرض عقوبات على إيران بسبب تشييدها محطة لتخصيب اليورانيوم يمكن استخدامها في صناعة القنابل النووية.

وذكرت بالعقوبات التي دعا رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الأسبوع الماضي إلى فرضها على إيران, تلك العقوبات التي تشمل حظرا على الاستثمار في صناعات الغاز والنفط في هذا البلد ما لم يوقف تخصيبه اليورانيوم.

ونقلت عن مسؤولين حكوميين قولهم إنهم منزعجون من نشاطات إدارة ضمان قروض التصدير, مؤكدين أن ما حدث يمثل تناقضا صارخا بين أفعال الحكومة وأقوالها.

الصحيفة أكدت أن الحكومة الأميركية مارست بشكل سري- ضغوطا على بريطانيا لحملها على وقف الدعم المالي المذكور.

بل إن المسؤول الأميركي المكلف من طرف وزارة المالية بالاستخبارات الإرهابية والمالية ستيوارت ليفي صعد من ضغوطه في النقاشات السرية مع الوزير البريطاني عندما ادعى أن مثل هذا الدعم يتنافى مع عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على إيران.

كما نسبت صنداي تايمز للخبيرة في العلاقات التجارية مع إيران دانيال بليكتا قولها "لا يمكن توفير الدعم التجاري بيد وتطبيق العقوبات باليد الأخرى".

المصدر : تايمز