رئيس وزراء الصين (يسار) مع نظيره السنغافوري لدى وصول لتوقيع اتفاقية ثنائية (رويترز)

يلتقي في سنغافورة رئيس وزراء الصين وين جياباو نظيره رئيس وزراء ميانمار ثان شين وذلك قبل التحضير لأعمال قمة آسيان الثالثة عشرة التي يرجح أن تناقش ملف الإصلاح والديمقراطية في ميانمار.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قوله إن بكين تأمل أن تتقدم ميانمار نحو المصالحة العملية الديمقراطية عبر الوسائل السلمية.

ويحل رئيسا وزراء الصين وميانمار في سنغافورة قبل التحضير لمؤتمر قمة رابطة الدول الآسيوية (آسيان). وتعد زيارة ثان شين هي الأولى التي يقوم بها أحد أعضاء المجلس العسكري الحاكم منذ قيام القوات الحكومية بوقف احتجاجات شعبية تطالب بالإصلاح.

ويلتقي شين قادة الدول الآسيوية حيث يطلعهم على تطورات الأوضاع في بلاده. ويتوقع أن تجد منظمة آسيان نفسها تحت مجهر العواصم الغربية التي تضعها أمام تحدي ضبط سلوك المجلس العسكري الحاكم في ميانمار.
 
وكان وزير خارجية سنغافورة جورج يو أعلن عن إجراء محادثات غير رسمية ولكن "حاسمة" مساء الاثنين أثناء عشاء يحضره رئيس وزراء ميانمار ثان شين.

وفي وقت سابق عبرت منظمة آسيان عن "استيائها" مما جرى في ميانمار وطالبت المجلس العسكري بـ"التوقف فورا" عن استخدام العنف، وهو موقف حازم اعتبره مراقبون غير اعتيادي بالنسبة لهذه المجموعة المعروفة بمواقفها التوافقية بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.
 
يشار إلى أن الصين تعتبر أقرب حلفاء ميانمار التي تعاني من عزلة دولية. وتعارض بكين توجهات غربية بفرض عقوبات على جارتها. وتشغل الإصلاحات اهتمام المجتمع الدولي إثر قيام المجلس العسكري الحاكم في ميانمار في سبتمبر/أيلول الماضي بوقف تحركات شعبية تطالب بالديمقراطية.

المصدر : وكالات