صحفيون يتظاهرون احتجاجا على إغلاق محطتين فضائيتين تبثان من مدينة دبي (الفرنسية)

أكد المتحدث باسم الجماعة الإسلامية في باكستان عبد الغفار عزيز أن الجماعة ستقاطع الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في يناير/كانون الثاني القادم، بصورة مطلقة، في حال بقاء الرئيس الباكستاني برويز مشرف ممسكا بزمام السلطة.

وقال عزيز لمراسل الجزيرة نت في الكويت حيث يشارك في مؤتمر (الأسس الفكرية لوحدة الأمة) الذي تعقده جمعية الإصلاح الاجتماعي في الكويت "نعم تستطيع اعتبار هذا التصريح، بمثابة موقف رسمي للجماعة الإسلامية حول الانتخابات، وقد أعلن كل من نواز شريف وعمران خان أيضا ذات الموقف".

وأكد أن "أيام مشرف أصبحت معدودة في السلطة"، حيث أن الولايات المتحدة تفضل شخصية مقبولة لتنفيذ تطلعاتها بالمنطقة، وهو الأمر الذي يفقده مشرف حاليا، على حد قول عزيز.

وأضاف "على الأمة وحكامها أن تتعظ من تجربة مشرف، فأميركا ستلقي به خارج لعبتها عاجلا أم آجلا، بعد أن سخرته سنوات لتنفيذ رؤاها ومخططاتها".

وقال إن تصريحات رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو "أكبر دليل على وجود اتفاق خفي بينها وبين أميركا، يمهد لرجوعها للحكم"، وقال إن بوتو تعهدت بتسليم العالم النووي عبد القدير خان لـCIA، وأبدت استعدادها للتنازل عن كشمير، كما أكدت أنها ستواصل ما يسمى الحرب على الإرهاب، وأبدت ليونة كبيرة في التطبيع مع إسرائيل.

عبد الغفار عزيز (الجزيرة نت)
واعتبر الزعيم الإسلامي أن رئيس الوزراء الأسبق نواز شريف أقرب للتحالف مع الجماعة من بوتو.

وتوقع عزيز أن تحافظ الجماعة الإسلامية على قوتها في المجلس التشريعي إذا أجريت الانتخابات بشكل نزيه، كما توقع أن تضطر بوتو لمقاطعة الانتخابات خوفا من غضب الشارع، إذا اتخذت المعارضة هذا القرار.

العفو العام
وتأتي الاتهامات من قبل المعارضة ضد بوتو، في الوقت الذي تواجه فيه الأخيرة احتمالات متزايدة بسحب العفو العام عنها والذي قد يعيد توجيه نفس تهم الفساد التي وجهت لها سابقا وأدت إلى ابتعادها عن باكستان لأكثر من ثماني سنوات.

وفي تصريح خاص للصنداي تايمز قال المدعي العام للدولة مالك محمد قيوم إن إلغاء العفو الحكومي العام أمر باطل قانونا ومن المرجح أن يتم رفضه، مؤكدا أن "المحاكم فقط من يمكنها تقرير توجيه التهم وليس الحكومات".

وأضاف قيوم أنه "قبل عودة بوتو طلب مني الرئيس الدفاع عنها لأقصى حد، إلا أنني لست متأكدا الآن ماذا سيكون الموقف "المسألة هي أنهم أخطؤوا في رسم الأمور".

بينظير بوتو (رويترز)
وقد صرحت بوتو يوم أمس بأنها لا تولي القضية اهتماما، مؤكدة أن اهتمامها ينصب على مستقبل باكستان، وقالت "إذا أرادت المحكمة توجيه التهم من جديد، حسنا، فليوجهوها".

مشرف والضغوط
من جانبه ما زال مشرف يواجه ضغوطا محلية ودولية متزايدة نتيجة استمرار حالة الطوارئ في البلاد منذ 15 يوما.

وفي هذا السياق حث جون نيغروبونتي مساعد وزيرة الخارجية الأميركية على رفع حالة الطوارئ بالبلاد قبل إجراء الانتخابات العامة، وإعادة إطلاق محادثات مع المعارضة.

وقبيل وصول نيغربونتي رفعت الإقامة الجبرية عن بوتو الجمعة الماضية، كما سمح مشرف لبعض القنوات التلفزيونية الخاصة بالعودة إلى البث، إلا أن قناتين من أهم القنوات التلفزيونية وهما "جيو" و"آري ون ورلد" ومقرهما في دبي تم إغلاقهما مرة ثانية يوم أمس.

المصدر : الجزيرة + وكالات