بان كي مون يأمل إجراء انتخابات نزيهة بجورجيا (الفرنسية-أرشيف)

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن الأمل في أن تتمكن كافة وسائل الإعلام بـجورجيا من استئناف نشاطها بشكل طبيعي بعد رفع حالة الطوارئ.

 

وشدد بان كي مون في بيان أصدره أمس جهازه الإعلامي على أهمية "العودة الكاملة لحرية التعبير والاجتماع حتى تؤدي العملية الانتخابية النزيهة إلى الانتخابات في يناير/كانون الثاني".

 

وقال المصدر نفسه إن الأمين العام "يشيد برفع حالة الطوارئ، ويأمل أن تستأنف كل وسائل الإعلام أنشطتها الطبيعية لتمكين مختلف المرشحين من الاستفادة منها بالتساوي خلال الحملة الانتخابية".

 

ورفعت أمس حالة الطوارئ التي فرضت منذ تسعة أيام في جورجيا بعد قمع مظاهرة للمعارضة كانت تطالب باستقالة الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي وإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

 

وكان برلمان جورجيا وافق الخميس على رفع حالة الطوارئ في البلاد وإعادة الجنود وقوات الأمن إلى الثكنات العسكرية، ليسمح للمواطنين بالتجمع في الأماكن العامة ولوسائل الإعلام المستقلة بالبث.

 

وفي تطور مواز عين ساكاشفيلي أمس رئيس بنك جورجيا التابع للقطاع الخاص لادو غورغينيدزه رئيسا للوزراء عقب إقالته زوراب نوغايديلي.

 

وقال ساكاشفيلي للصحفيين بعد اجتماع للحكومة "أود أن أبلغكم بقرارنا المشترك تقديم غورغينيدزه لشغل منصب رئيس الوزراء".

 

ويواجه ساكاشفيلي المؤيد للغرب ويدعو إلى الانضمام لعضوية حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، أسوأ أزمة سياسية منذ الثورة التي دفعت به إلى السلطة عام 2003.

 

وتتهمه المعارضة المؤيدة للغرب أيضا إلى حد ما، بخيانة المبادئ الديمقراطية لما سمي بالثورة الوردية.

المصدر : وكالات