حل البرلمان الباكستاني وتعيين حكومة مؤقتة وإطلاق بوتو
آخر تحديث: 2007/11/16 الساعة 04:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/16 الساعة 04:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/7 هـ

حل البرلمان الباكستاني وتعيين حكومة مؤقتة وإطلاق بوتو

برويز مشرف يودع شوكت عزيز بعد حل البرلمان (الفرنسية)
 
أفادت مصاد رسمية في باكستان بأنه تم حل البرلمان الباكستاني منتصف ليل الخميس بالتوقيت المحلي لإسلام آباد في ختام ولايته التي استمرت خمسة أعوام، بعد انتهاء ولايته التشريعية الكاملة للمرة الأولى في تاريخ البلاد.
 
كما تم اختيار رئيس وزراء للحكومة الانتقالية التي ستتولى الحكم إلى حين تنظيم الانتخابات العامة المقررة في يناير/كانون الثاني المقبل.
 
وقال وزير الشؤون البرلمانية شير أفغان إن رئيس الوزراء المنتهية ولايته شوكت عزيز وافق على بلاغ حل البرلمان.
 
وفي وقت سابق عين الرئيس الباكستاني برويز مشرف مساء الخميس رئيس مجلس الشيوخ رئيسا مؤقتا للوزراء للإشراف على الانتخابات المقبلة.
محمد ميان سومرو
 (الفرنسية-أرشيف)
وقال وزير السكك الحديدية شيخ رشيد أحمد وهو حليف مقرب من مشرف إن رئيس مجلس الشيوخ محمد ميان سومرو سيرأس حكومة مؤقتة تؤدي اليمين الجمعة. 
 
إقامة بوتو
وفي الساعات الأولى من صباح الجمعة بتوقيت باكستان رفعت السلطات الباكستانية الإقامة الجبرية التي فرضت على الزعيمة الباكستانية المعارضة بينظير بوتو في منزلها لمنعها من قيادة مسيرة احتجاج على فرض حالة الطوارئ في البلاد.
 
وقال رئيس الشرطة في مدينة لاهور بشرق البلاد أفتاب تشيما إن الحكومة سحبت أمر احتجاز بوتو وبمقدورها من الآن أن تذهب حيث شاءت.
 
وأضاف ستظل الشرطة في الخارج حفاظا على أمنها لكن لا قيود على حركتها.
 
وكانت بوتو قد تعهدت بالعمل كمحور للالتقاء بين أبناء باكستان، بعد أن اتفقت مع رئيس الوزراء الأسبق نواز شريف على تشكيل جبهة معارضة موحدة ضد الرئيس مشرف.
 
ورفضت بوتو في تسجيل مصور بثه موقع "مجلة تايم" الأميركية على الإنترنت إجراء أي مفاوضات مع الرئيس مشرف.
 
و قال قيادي في حزب الرابطة المعارض إن زعيم الحزب نواز شريف وبوتو اتفقا في اتصال هاتفي على إطلاق ما وصفه بنضال مشترك ضد الرئيس الباكستاني.
 
من ناحية ثانية أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد بأن السلطات الباكستانية أفرجت عن رئيس المخابرات العسكرية الباكستانية السابق الجنرال المتقاعد حميد غول، ووضعته رهن الإقامة الجبرية.
 
حذر أميركي
وفي إطار ردود الفعل الأميركية على ما يجري في باكستان أبدى البيت الأبيض حذرا حول مستقبل باكستان السياسي. 
 
وردا على سؤال حول ما إذا كان الرئيس بوش يفقد ثقته في مشرف كما أفادت بذلك صحيفة "نيويورك تايمز"، قالت الناطقة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو للصحفيين الخميس "سأكون في غاية الوضوح، الرئيس يركز على ما يجري هناك الآن".
الشرطة الباكستانية تعتقل أنصار برويز مشرف (الفرنسية)
 
وأكدت أن للرئيس مشرف مسؤولية عن المساهمة في إعادة الديمقراطية في البلاد والعودة إلى الدستور وإجراء انتخابات حرة ونزيهة والانسحاب من الجيش والتخلي عن زيه العسكري ليتحول إلى رئيس مدني إذا أقرت المحكمة العليا انتخابه.
 
وأضافت بيرينو أن بوش يؤمن بأمل العودة إلى الديمقراطية وملتزم تماما بمساعدة باكستان على العودة إلى الديمقراطية.
 
وردا على مقال نيويورك تايمز الذي يفيد بأن بوش يفقد ثقته في الجنرال مشرف وأن إدارته بدأت تدرس حلولا بديلة، قالت بيرينو "إن الرئيس هو الذي بإمكانه معرفة ذلك".
 
وأكدت أن موقف بوش هو أن للرئيس مشرف مسؤولية عن مساعدة بلاده على العودة إلى القانون والنظام والديمقراطية الدستورية التي التزم بها.


المصدر : الجزيرة + وكالات