تعداد ضحايا إعصار سيدر ببنغلاديش يتخطى 1000 شخص
آخر تحديث: 2007/11/16 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/16 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/7 هـ

تعداد ضحايا إعصار سيدر ببنغلاديش يتخطى 1000 شخص

مئات الألاف شردوا وعشرات آلاف المنازل تضررت (رويترز)
 
بين ساعة وأخرى تتغير ارتفاعا أرقام ضحايا إعصار سيدر الذي ضرب عصر الخميس جنوب غرب بنغلاديش بقوة، مخلفا حتى الآن أكثر من 1000 قتيل، كما شرد مئات الآلاف وتسبب بتدمير كامل وجزئي لعشرات الآلاف من المنازل والمرافق الخاصة والعامة.
 
وقال مسؤول في وزارة الأغذية والكوارث إن عدد القتلى يرتفع سريعا مع وصول مزيد من المعلومات من المناطق المتضررة، وقد يرتفع أكثر.
 
وقال الموظف في وزارة إدارة الكوارث محمد أيوب ميا إنه "يمكن العثور على كثير من الجثث" في إقليمين مدمرين، لكن المسعفين لم يتمكنوا من الوصول إليهما.
 
وصرح مسؤولون في العاصمة داكا بأن الإعصار تسبب أيضا بارتفاع منسوب المياه خمسة أمتار، وغمرت المياه بلدات باتواخالي وبارجونا وجالاكاثي الساحلية الليلة الماضية وتسببت بقطع كل الاتصالات وتدمير الطرقات.
 
وقد أجبر الإعصار مئات الآلاف من سكان المنطقة على التوجه إلى الملاجئ، أما سرعة الرياح فقد بلغت 250 كيلومترا في الساعة، حسب مراكز الأرصاد الجوية في البلاد.
 
وذكرت أنباء تلفزيونية أن أكثر من 100 قارب صيد في خليج البنغال لم تعد إلى الشاطئ رغم تحذيرات متكررة من العاصفة صدرت عبر اللاسلكي. وأفاد مسؤول في منطقة بارجونا الساحلية بأنها مفقودة.
 
وذكرت جمعية محلية للصيد الليلة الماضية أن 16 صيادا بنغلاديشيا فقدوا بعد أن غرق قاربهم في كوكس بازار، وهو منتجع على بعد نحو 400 كيلومتر إلى الجنوب الشرقي من داكا.
 
الأشجار المقتلعة تغطي أوجه الشوارع(الفرنسية)
حالة طوارئ
الحكومة البنغلاديشية المؤقتة، التي أعلنت حالة الطوارئ، دفعت لعمليات الإنقاذ والإجلاء أكثر من 40 ألف جندي للمنطقة المنكوبة.
 
وذكر مسؤولون أن السلطات أجلت نحو مليون شخص من 13 منطقة ساحلية، وقالت وزارة الداخلية في داكا إن هناك مناطق عدة لم يمكن الاتصال بها بعد نظرا لانقطاع التليفونات والاتصالات.
 
وقال مسؤول في إدارة الكوارث في جنوب مونجلا إحدى المناطق المتضررة، إن إمدادات الكهرباء انقطعت في كل أنحاء البلاد تقريبا، مشيرا إلى أن رياحا قوية وأمطارا شديدة ما زالت تضرب المنطقة.
 
مساعدات
من جهته أرسل برنامج الغذاء العالمي مساعدات تموينية وطبية لحوالي 400 ألف شخص. وتواجه الحكومة صعوبات جمة لإيصال المساعدات للمنكوبين نتيجة الدمار الذي لحق بالطرق وغطتها الأشجار المقتلعة.
 
وتعتبر الأضرار التي خلفها إعصار سيدر في سواحل بنغلاديش الجنوبية السوأى من نوعها.

يشار إلى أن الأعاصير تتسبب في العادة بدمار هائل في بنغلاديش المعرضة للكوارث، وهي بلد منخفض الأراضي يقطنه أكثر من 140 مليون نسمة.
 
وتسبب إعصار ضرب البلاد عام 1970 في مقتل نصف مليون شخص، كما قتل إعصار أخر عام 1991 نحو 143 ألفا.
المصدر : وكالات