الادعاء العام بتركيا يطلب حظر الحزب الرئيسي المؤيد للأكراد
آخر تحديث: 2007/11/16 الساعة 22:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قتلى في هجوم انتحاري أمام مقر للمخابرات الأفغانية غربي كابل
آخر تحديث: 2007/11/16 الساعة 22:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/7 هـ

الادعاء العام بتركيا يطلب حظر الحزب الرئيسي المؤيد للأكراد

تشييع عسكريين تركيين أمس قتلا خلال معارك مع المسلحين الأكراد (رويترز)

تقدم المدعي العام لدى المحكمة الدستورية التركية بطلب رسمي للمحكمة بحظر الحزب الديمقراطي الاجتماعي المؤيد للأكراد بتهم إثارة النعرات الانفصالية.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن طالب الحزب الممثل في البرلمان الحكومة التركية بمنح حكم ذاتي للمنطقة التي تقطنها غالبية كردية في جنوب شرق البلاد باعتباره حلا للعمليات المسلحة التي تعصف بالمنطقة منذ أكثر من 20 عاما.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن كبير المدعين عبد الرحمن يلجينكايا عرض القضية أمام المحكمة الدستورية، ولم يتسن الحصول على مزيد من التفاصيل. من جهتهم قال نواب الحزب في البرلمان إنهم لم يخطروا بالقضية.

يشار إلى أن تركيا حظرت في الماضي أحزابا موالية للأكراد للاشتباه بصلتها بـحزب العمال الكردستاني المحظور، وينفي الحزب الديمقراطي الاجتماعي صلته بحزب العمال الذي تعدّه أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

هجوم وشيك
في الأثناء صرح قائد عسكري تركي أن تركيا تستعد لتوجيه ضربة عسكرية إلى المسلحين الأكراد في شمال العراق، دون أن يذكر أي تفاصيل عن موعد وحجم هذه العملية.

تركيا تحشد منذ الشهر الماضي مائة ألف جندي على الحدود مع العراق (الفرنسية)
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن قائد القوات البرية أيلكر باسبوغ أن البرلمان سمح للحكومة بشن عملية وراء الحدود.

وأشار إلى أن العمل يجري الآن لتنفيذ المهمة، بيد أنه أضاف أن زمان وكيفية تطبيق العملية أمر مختلف تماما.

وفي المقابل نقلت وكالة رويترز عن ضابط كبير في سلاح حرس الحدود العراقي تأكيده عدم وجود أي علامات على بدء عملية عسكرية تركية عبر الحدود ضد المتمردين الأكراد شمالي العراق.

وتأكيدا لذلك قال فؤاد حسين مدير مكتب رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني إنه لم يحدث أي قصف تركي للمناطق الحدودية.

وحصلت الحكومة التركية الشهر الماضي على دعم البرلمان لتوغل القوات التركية في شمال العراق إذا اقتضى الأمر ذلك وضرب قواعد يستخدمها حزب العمال الكردستاني لشن هجمات على الأراضي التركية. وحشدت تركيا لذلك مئة ألف جندي على حدودها مع العراق.

المصدر : وكالات