مشرف لن يستقيل وواشنطن ترفض الطوارئ والمعارضة تتوحد
آخر تحديث: 2007/11/15 الساعة 02:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/15 الساعة 02:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/6 هـ

مشرف لن يستقيل وواشنطن ترفض الطوارئ والمعارضة تتوحد

برويز مشرف رفض الاستقالة ووعد بالتخلي عن قيادة الجيش نهاية الشهر (الفرنسية-أرشيف)

انضم البيت الأبيض للمعارضة الباكستانية في استصعاب إجراء انتخابات في ظل الظوارئ.
 
وصرحت المتحدثة دانا بيرينو أن "من الصعب تخيل" إجراء انتخابات برلمانية في تلك الحالة إذ أنه "لكي تكون الانتخابات حرة ونزيهة، يجب أن تتم دون  فرض حالة طوارئ".
 
وأضافت أنه "لم يحدد موعد لرفع حال الطوارئ (...) ونواصل دعوة (الرئيس الباكستاني برويز) مشرف لرفعها فورا لأننا نعتقد أن ذلك سيكون في مصلحة باكستان".

يأتي ذلك بينما نفى  راشد قريشي المتحدث باسم الرئيس في اتصال هاتفي مع مراسل الجزيرة في إسلام آباد أن يكون لدى برويز مشرف نية للاستقالة من منصبه.
 
وقد أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف أنه سيتخلى عن منصبه في قيادة الجيش نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، والبدء في ولاية رئاسية جديدة بصفته المدنية.
 
وحذر الجنرال في تصريحات نقلتها أشوسيتد برس من أن البلاد كانت مهددة بالانهيار في حال استجابته لمطالب المعارضة بالتنحي عن منصبه.
 
وبالمقابل اتهم مشرف رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو بتأجيج التوتر السياسي، رافضا في الوقت نفسه الضغوط الغربية ضد قرار فرض حالة الطوارىء التي اعتبرها ضرورية للتمكن من إجراء الانتخابات في يناير/كانون الثاني.
 
وكان
 
 بينظير بوتو تتجه لتكوين جبهة معارضة موحدة ضد برويز مشرف (الفرنسية)
معارضة موحدة
وتأتي التصريحات الجديدة لمشرف في وقت اتفقت فيه بوتو مع رئيس الوزراء السابق نواز شريف على تشكيل جبهة معارضة موحدة ضد الرئيس مشرف.
 
وذكرت الجزيرة أن الطرفين أجريا محادثات هاتفية مع تسعة من قادة المعارضة الآخرين سعيا لعزل الجنرال.
 
وكانت بوتو قد قالت للجزيرة أمس إنها اقترحت على زعماء المعارضة الاتفاق على برنامج للديمقراطية، والدعوة لتشكيل حكومة انتقالية تحقق الوفاق الوطني.
 
وأضافت في المقابلة "تحدثت مع زعيم الجماعة الإسلامية قاضي حسين أحمد وهو أيضا قيد الإقامة الجبرية مثلي, كما تحدثت مع كل الأحزاب السياسية, واقترحتُ أنه يجب علينا أن نتفق على أجندة للديمقراطية لكي تقوم الأحزاب بالدعوة إلى حكومة انتقالية تحقق التوافق الوطني".
 
وفي سياق متصل أعلنت الشرطة أنه ستوجَه إلى المعارض ونجم الكريكت السابق عمران خان الذي اعتقل اليوم، تهم التحريض على العصيان المسلح في إطار قوانين مكافحة الإرهاب.
 
واعتقل خان في جامعة بلاهور حين انضم إلى تظاهرة احتجاجا على فرض حال الطوارىء في البلاد.
 
اعتقالات ومظاهرات
من ناحية ثانية أفاد مراسل الجزيرة في لاهور بأن الجناح الطلابي للجماعة الإسلامية نظم مظاهرة داخل حرم جامعة البنجاب ضمت مئات الطلبة الذين طالبوا برفع حالة الطوارئ، وهتفوا ضد الرئيس مشرف.
 
اعتقال عمران خان في سياق التصعيد ضد المعارضة (الفرنسية)
وتمكن عمران خان المطارد من قوات الأمن من المشاركة في المظاهرة، ولكن الشرطة اعتقلته وأعادت وضعه في الإقامة الجبرية.
 
وفيما شنت السلطات حملات اعتقال شملت أنصار بوتو في لاهور ومنعت مسيرة دعت المرأة إلى تنظيمها، فقد أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على متظاهرين بكراتشي من أنصار زعيمة المعارضة.
 
وقذف المتظاهرون رجال الشرطة بالحجارة، وأشعلوا إطارات مطاطية في شوارع المدينة مرددين هتافات تنادي ببوتو رئيسة للوزراء.
 
وعلى صعيد التداعيات الدولية قررت الحكومة السويسرية اليوم أن"تعلق مؤقتا" صادرات الأسلحة إلى باكستان بسبب الأوضاع السياسية الحالية.
 
وكان من المقرر أن تسلم سويسرا لباكستان نحو 15 مدفعا مضادا للطيران مع ذخيرتها من أصل 21 في إطار صفقة أبرمت ديسمبر/ كانون الأول 2006 بقيمة 82.8 مليون يورو.
المصدر : الجزيرة + وكالات