يونغ إيل (يسار) ودوك سو يبحثان تنفيذ اتفاق قمة عقد الشهر الماضي (الفرنسية)

عقد رئيس وزراء كوريا الشمالية كيم يونغ إيل مباحثات في سول مع نظيره الجنوبي هان دوك سو، هي الأولى على هذا المستوى منذ خمسة عشر عاما.

وتهدف المباحثات التي تستمر ثلاثة أيام إلى تنفيذ الاتفاق الذي توصل إليه رئيسا البلدين خلال قمتهما التي جرت الشهر الماضي.

وتوقع يونغ إيل بعد وصوله العاصمة الجنوبية أن تسير مباحثات الجانبين بصورة طيبة، وفي أجواء حميمية.

وكان الرئيس الجنوبي روه مو هيون والزعيم الشمالي كيم جونغ إيل عقدا اجتماع قمة مطلع أكتوبر/تشرين الأول في بيونغ يانغ، انتهى بإعلان مشترك لدفع السلام والازدهار الاقتصادي في الأرخبيل الكوري.

ونص الاتفاق المشار إليه على تعزيز التعاون بين الدولتين في المجال الاقتصادي، والعمل على إعادة لم شمل مزيد من العائلات الكورية.

كما دعا إلى عقد قمة "ثلاثية أو رباعية" لتوقيع اتفاقية سلام رسمية تتطلب توقيع الولايات المتحدة والصين، وهما الطرفان المعنيان بالنزاع الكوري.

يُشار إلى أن البلدين لم يوقعا اتفاقية سلام بعد توقف الحرب الكورية (1950-1953) وإنما اتفاق هدنة مما يعني أنهما لا يزالان نظريا في حالة حرب.

المصدر : وكالات