واشنطن تطالب كرزاي بإصلاحات والعنف يتواصل
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ

واشنطن تطالب كرزاي بإصلاحات والعنف يتواصل

زلماي خليل زاد أشار لاستشراء الفساد وضعف الحكومة والشرطة (الفرنسية-أرشيف)

طالبت الولايات المتحدة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بإجراء إصلاحات ملموسة نظرا لاستشراء الفساد وتدهور الوضع الأمني في البلاد.

واعتبر سفير واشنطن لدى الأمم المتحدة زلماي خليل زاد أن "هناك مشكلة خطيرة في أفغانستان" حيث أن "الفساد مستشر على مستوى غير مقبول".

وقال زاد -الذي ينحدر من أصول أفغانية خلال مؤتمر أميركي أفغاني- إن الفساد ازداد "على المستوى الوطني" وعلى "مستوى الأقاليم والمحافظات خصوصا في المناطق التي تشهد نزاعات".

وأشار إلى أن "الحكومة وخصوصا الشرطة هي غالبا ضعيفة وغير فعالة وأحيانا غير موجودة وأحيانا أخرى تتعرض لتهديدات".

وكشف خليل زاد أن الأمن وخصوصا في جنوبي البلاد يتدهور جراء تصاعد وتيرة هجمات حركة طالبان معتبرا أن ذلك يؤثر على إعادة الإعمار والتنمية الاقتصادية.

ولفت أيضا إلى وجود مشاكل بين القادة السياسيين الأفغان، وإلى زراعة وتجارة المخدرات التي تروج في البلاد وكذلك إلى مستوى البطالة المرتفعة.

واعتبر أن الإصلاح يقتضي تعيين أشخاص على أساس الكفاءة والمقدرة على مكافحة الفساد وإرساء دولة القانون وتعزيز سلطة الدولة.

وقال المسؤول الأميركي إن الرئيس كرزاي تعهد بتحقيق هذه الأهداف تدريجيا، وحثه على تنفيذ الإجراءات الملموسة والضرورية بأسرع ما يمكن.

إيساف لم تذكر أي تفاصيل عن مقتل جندييها(رويترز-أرشيف)
تواصل العنف
وبالتزامن مع دعوة خليل زاد لإصلاحات تساهم بإحلال الأمن في أفغانستان، أعلنت القوة الدولية المساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) مقتل اثنين من جنودها وإصابة آخر في انفجار عبوة ناسفة استهدف آليتهم شرقي البلاد.

ولم تذكر إيساف تفاصيل عن الحادث الذي وقع أمس لكن مراسل الجزيرة في كابل أعرب عن اعتقاده بوقوع الهجوم في ولاية قندوز في حين نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر الشرطة أنه في ولاية بكتيكا المحاذية للحدود الباكستانية.

وذكر المراسل أيضا نقلا عن مصادر أن خمسة من الشرطة الأفغانية قضوا في هجوم استهدفهم قرب مدينة غزني جنوب كابل.

كما نقل عن متحدث باسم طالبان مصرع 15 مدنيا بيد قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في قرية توبي في ولاية هلمند جنوبي البلاد، لكن قوات التحالف قالت إن امرأة وطفلين إضافة إلى 15 مسلحا قتلوا واعتقل شخصان آخران.

وأوضح بيان للتحالف أمس أن قواته تعرضت لإطلاق نار من مسلحين تحصنوا في منزل بمديرية غارميز، ما اضطرهم للرد على النيران بإلقاء قنبلة يدوية أسفرت عن انهيار المبنى والعثور على القتلى تحت الأنقاض، مشيرا إلى أن الجنود لم يكونوا على علم بوجود مدنيين بالمكان حيث عثروا أيضا على امرأة جريح.

المصدر : الجزيرة + وكالات