أنصار باباندريو أعادوا انتخابه رغم هزيمته بالتشريعي (الفرنسية-أرشيف)
أعاد أنصار الحزب الاشتراكي اليوناني المعارض (باسوك) انتخاب جورج باباندريو من الدورة الأولى رغم هزيمة حزبه في الانتخابات العامة قبل شهرين.

وتغلب باباندريو (55 عاما) نجل مؤسس الحزب أندرياس باباندريو على منافسه الرئيسي النائب عن سالونيكي إيفانغيلوس فينيتسيلوس (50 عاما) بنسبة 60% مقابل 33.5% من الأصوات.

أما المرشح الثالث كوستاس سكانداليديس أحد أقدم قياديي الباسوك فقد حصل على تأييد 6% من الناخبين فقط.

وجرى الاقتراع اليوم في 1400 مركز اقتراع في اليونان والخارج حيث شارك بالتصويت نحو 300 ألف عضو، حسب ما ذكره القيادي في الحزب أندرياس لوفردوس.

وعقب خسارته في الانتخابات التشريعية أمام حزب الديمقراطية الجديدة المحافظ بقيادة رئيس الوزراء كوستاس كرمنليس في 16 سبتمبر/ أيلول الماضي، اضطر باباندريو لإجراء انتخابات مبكرة في حزبه كانت مقررة في فبراير/ شباط 2008.

وكان جورج باباندريو نجل مؤسس الحزب أندرياس باباندريو الذي شغل منصب رئيس الحكومة مرتين في 1981 و1993 ومنصب وزير الخارجية من 1999 إلى 2004، وانتخب رئيسا لحزب باسوك في 2004 على أمل إصلاحه.

أما باسوك فظهر لأول مرة على الساحة السياسية عام 1974 فاز برئاسة الأب باباندريو بثلاث انتخابات.

المصدر : وكالات