الاشتباكات تتصاعد بين الجيش السريلانكي ونمور التاميل (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش السريلانكي الاثنين مقتل 12 من متمردي نمور التاميل في اشتباكات شمال البلاد. وأوضح أن الاشتباكات وقعت في منطقة فافونيا الشمالية، وأمبارا الشرقية الأحد.
 
وقال متحدث في المركز الإعلامي للأمن الوطني "ردت القوات على نيران قذائف الهاون التي أطلقها إرهابيون في فافونيا واعترضت اتصالات للجبهة أكدت مقتل ثلاثة إرهابيين".
 
وفي منطقة أمبارا الشرقية قتلت قوات شرطة خاصة ثلاثة أعضاء في مجموعة من متمردي نمور التاميل حاولوا إلقاء قنبلة يدوية عليها.
 
وأضاف الجيش أنه عثر على ست جثث لمتمردات من نمور التاميل خلال عملية تفتيش في أعقاب هجوم حكومي على موقع محصن للمتمردين.
 
وتعد هذه الاشتباكات الأحدث في القتال الذي يزداد عنفا بين قوات الحكومة ومقاتلي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام.
 
وتأتي الاشتباكات بعد معركة رئيسية في شبه جزيرة جافنا يوم الأربعاء الماضي قال الجيش إنه قتل فيها 60 من المتمردين فيما قال التاميل إن 20 جنديا قتلوا وأصيب أكثر من 100 في الاشتباكات بينما قتل واحد فقط من مقاتليهم.
 
وقتلت غارة جوية يوم الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي زعيم الجناح السياسي للتاميل في ضربة شديدة لآمال وضع نهاية قريبة للصراع المستمر منذ 20 عاما.
 
ولقي نحو خمسة آلاف شخص مصرعهم في القتال الناشب بين الجيش ومقاتلي جبهة نمور تحرير إيلام منذ أوائل عام 2006، فيما سقط نحو 70 ألف قتيل واضطر مئات الآلاف إلى النزوح منذ اندلاع الحرب عام 1983.

المصدر : رويترز