دورية للشرطة الأفغانية قرب مديرية ده سبز القريبة من العاصمة كابل (الفرنسية)
قتل ستة من رجال القبائل الموالين للحكومة الأفغانية وأصيب السابع، بعد أن أطلق مسلحون النار على السيارة التي كانت تقلهم في مقاطعة هيرات غربي أفغانستان.

 

فقد نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن جمعة خان عادل قائد شرطة المقاطعة قوله إن الرجال الستة كان في طريقهم لأداء الصلاة في أحد مساجد مدينة هيرات عندما فاجأهم مسلحون بنيران أسلحتهم فأردوا ستة منهم قتلى فيما نقل السابع إلى المستسفى مصابا بجروح عديدة.

 

وأوضح أن الشرطة ألقت القبض على شخصين يشتبه بعلاقتهما بالهجوم في موقع الحادث بمديرية غوزارت.

 

ونفى المسؤول الأمني وجود أي معلومات تدل على هوية المسلحين، علما بأن الحكومة الأفغانية دأبت على توجيه الاتهام لحركة طالبان بالوقوف وراء عمليات اغتيال شخصيات موالية للحكومة.

 

بيد أن يوسف أحمدي أحد المتحدثين باسم حركة طالبان نفى مسؤولية الحركة أو علاقتها بالحادث.

 

وكانت وزارة الدفاع الأفغانية أعلنت في وقت سابق اليوم الأحد إصابة خمسة مدنيين بينهم أطفال في عملية نفذها انتحاري جنوب البلاد.

 

وجاء في بيان الوزارة أن الانتحاري فجر نفسه راجلا في مديرية غيرشيك بولاية هلمند بالتزامن مع قيام وحدات من الجيش الأفغاني بتوزيع مساعدات على الأرامل في المنطقة، مشيرا إلى أنه لم تقع أي إصابات في صفوف الجنود.

 

وذكر رئيس مديرية غيرشيك أن الهجوم كان يستهدف وحدة تابعة للقوات الدولية (إيساف) لافتا إلى أن الحادث وقع عند أطراف المديرية التي سبق أن شهدت عمليات انتحارية سابقة تسببت إحداها بمقتل نحو 30 شخصا في 10 سبتمبر/ أيلول الماضي.

 

وكان ستة جنود أميركيين وثلاثة جنود أفغان قد قتلوا وجرح آخرون أمس في هجوم انتحاري أعلنت طالبان مسؤوليتها عنه.

المصدر : الفرنسية