المتحدث العسكري أكد أن طائرة مشرف هبطت بسلام (الفرنسية-أرشيف)

قتل أربعة جنود باكستانيين عندما تحطمت طائراتهم المروحية خلال الزيارة التي قام بها الرئيس الباكستاني برويز مشرف اليوم إلى كشمير، لإحياء الذكرى السنوية الثانية للزلزال الذي ضرب هذه المنطقة قبل عامين وأودى بحياة الآلاف.

وأكد المتحدث العسكري وحيد أرشد أن مشرف لم يصب بأذى، وأن الطائرة المروحية التي كان يستقلها هبطت بسلام، مشددا في الوقت ذاته على أن حادث الطائرة نجم عن عمل فني.

ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد أحمد زيدان عن مصدر عسكري تأكيده أن الطائرة أصيبت بخلل فني، ثم اندلعت النيران فيها وهوت على الأرض، مستبعدا وجود عمل مقصود وراء تحطم الطائرة.

لكن المراسل أشار إلى شكوك يتناقلها الشارع الباكستاني حول السبب الحقيقي لسقوط الطائرة، مشيرا إلى أن عبارة "طائرة مشرف هبطت بسلام" التي استخدمها المتحدث العسكري، أثارت شكوك الكثير من العسكريين، الذين فهموا منها أنه قد يكون المقصود أن طائرة مشرف نجت من التعرض لأي عمل عدائي.

ويأتي هذا الحادث بعد يومين من فوز مشرف بولاية رئاسية ثانية، وسط معارضة شرسة من قبل العديد من الأوساط النقابية والسياسية الباكستانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات