المتظاهرون احتشدوا خارج مبنى مجلس النواب أثناء إلقاء غوردون براون لخطابه (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إن بلاده ستخفض قواتها في العراق إلى النصف بحلول ربيع العام المقبل، لتصل إلى 2500 جندي من أصل خمسة آلاف يشاركون الآن ضمن القوات الغربية المنتشرة هناك.

وأوضح براون في خطاب أمام مجلس النواب البريطاني الاثنين أن الانسحاب سيجري وفق خطة يتم الاتفاق عليها مع الحكومة العراقية ومراعاة تقدم الأوضاع الأمنية على الأرض جنوب العراق حيث تتمركز القوات البريطانية.
 
ومن المقرر أن تتولى القوات العراقية ضبط الأمن في البصرة بعد شهرين من إنهاء القوات البريطانية مهامها الأمنية هناك.

غوردون براون دعا منذ انتخابه إلى سحب تدريجي لقوات بلاده من العراق (الفرنسية)
من جهة أخرى تعهد براون بوضع برنامج لإعادة توطين بعض العراقيين الذين عملوا مع القوات البريطانية لأكثر من عام حيث سيتمكنون من التقدم بطلبات لجوء إلى بريطانيا.

يشار إلى أن براون كان أعلن في زيارة إلى بغداد الأسبوع الماضي أن عدد القوات البريطانية في العراق سيخفض إلى 4500 جندي بحلول نهاية 2007، مقابل 5500 جندي بريطاني كانوا موجودين في سبتمبر/أيلول.
 
وتزامنا مع إلقاء براون لخطابه احتشد المئات من جماعة "أوقفوا الحرب" أمام البرلمان، وطالبوا بسحب كل القوات البريطانية من العراق.
 
واشتبك المتظاهرون مع الشرطة البريطانية التي منعتهم من الاقتراب من مبنى البرلمان الواقع وسط لندن.

المصدر : وكالات