قوات سريلانكية تقتحم إحدى المناطق الخاضعة لسيطرة التاميل (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثمانية من متمردي نمور التاميل وجندي سريلانكي في معارك دارت بين الطرفين في شمال البلاد الليلة الماضية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية السريلانكية إن ستة من المتمردين قتلوا في المعارك التي دارت في قرية أدامبان في مقاطعة فافونيا، كما لقي اثنان آخران مصرعهما في مواجهات منفصلة في قرية فيلاثيكولام.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الجندي قتل، عندما هاجم المتمردون قوات سريلانكية في قرية ويليويا.

وأشار إلى أن القوات السريلانكية اكتشفت كميات كبيرة من الأسلحة، تتضمن ألغاما أرضية وصواريخ وقنابل ضد الدبابات العسكرية وبنادق وقنابل يدوية.

وفي حادث منفصل قال مصدر في البحرية السريلانكية إن القوات البحرية هاجمت الليلة الماضية سفينة تابعة للمتمردين في المياه الإقليمية ودمرتها، مشيرا إلى أن عدد الإصابات التي خلفها الهجوم لم يتضح بعد.

ومن جهة أخرى أقامت الحكومة احتفالا رسميا بمناسبة تمكنها من فرض سيطرتها على المناطق الشرقية من البلاد في يوليو/تموز الماضي بعد أن كانت خاضعة لسيطرة التاميل منذ 13 عاما.

وكانت الحكومة قد تعهدت بالقضاء على حركة نمور التاميل، وإنهاء الصراع المحتدم منذ 1983 والذي أودى بحياة أكثر من 70 ألف شخص. ويطالب التاميل بالحكم الذاتي للتخلص من التمييز العنصري الذي قالوا إنهم يتعرضون له من قبل الأغلبية الحاكمة.

وقتل أكثر من 5400 شخص منذ تجدد الصراع في ديسمبر/كانون الأول عام 2005، بعد انهيار الهدنة التي تم التوصل لها في النرويج.

المصدر : وكالات