الحادث يأتي عقب مقتل ركاب حافلة على أيدي المتمردين الأكراد (رويترز-أرشيف)
قالت مصادر أمنية تركية إن مسلحا من حزب العمال الكردستاني قتل في معارك مع الجيش التركي بإقليم سيرناك بجنوب شرق البلاد.

وأعلنت سلطات سيرناك أن الاشتباكات التي وقعت في منطقة جودي على الحدود مع العراق أدت إلى جرح ثلاثة جنود.

ويأتي الحادث عقب أسبوع من مقتل 12 شخصا كانوا على متن حافلة اعترضها متمردون من حزب العمال الكردستاني في نفس الإقليم، وكذلك بعد مقتل جندي تركي في المنطقة أمس السبت.

وقال حاكم إقليم تونغلي إن هناك جيوبا يستمر فيها قتال عنيف بين المتمردين الأكراد والجيش في المنطقة.

وأفاد مسؤولون أمنيون أنهم عثروا على خمسة كيلوغرامات من المتفجرات وصادروها قرب قرية بإقليم تونغلي، كما أبطلوا مفعول متفجرات وضعت على الطريق الجنوبي الشرقي.

ومنذ مطلع العام كثف حزب العمال الكردستاني هجماته في جنوب شرق الأناضول ذي الغالبية الكردية، ورد الجيش على ذلك بتكثيف عملياته قبل الشتاء الذي تتباطأ فيه حركة المتمردين الأكراد بالمنطقة نتيجة الظروف المناخية القاسية.

وحزب العمال الكردستاني محظور في تركيا، وقد أدرجته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على لائحة المنظمات الإرهابية.

وتنحو أنقرة باللائمة على المتمردين الأكراد في مقتل نحو ثلاثين ألف شخص منذ بدء الحزب المحظور تمرده عام 1984 بهدف إقامة دولة مستقلة في الجنوب الشرقي من البلاد.

المصدر : وكالات