حذر أميركي إزاء إعلان فوز مشرف والمعارضة تتحرك
آخر تحديث: 2007/10/7 الساعة 13:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/7 الساعة 13:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/26 هـ

حذر أميركي إزاء إعلان فوز مشرف والمعارضة تتحرك

 أنصار مشرف احتفلوا بالفوز والمعارضة اعتبرته الأكثر إثارة للجدل منذ تأسيس باكستان(رويترز)

هنأت الولايات المتحدة باكستان على إجرائها انتخابات رئاسية والتزمت الحذر إزاء إعلان الرئيس برويز مشرف فوزه فيها.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ستانزل إن "باكستان شريك مهم وحليف للولايات المتحدة ونهنئه على انتخابات اليوم"، لكنه لم يعلق على فوز مشرف الذي لم تبت فيه المحكمة العليا بعد بسبب طعون المعارضة.

وأضاف: "إننا ننتظر بفارغ الصبر إعلان اللجنة الانتخابية وسنعمل مع كافة قادة باكستان حول المواضيع المهمة مثل مكافحة الإرهاب والعلاقات الثنائية والإقليمية".

من جهتها قالت وزارة الخارجية الأميركية أيضا إنها تنتظر إعلان المحكمة العليا في باكستان مشددة على أن تعليقها سيصدر بعد الإعلان الباكستاني.

وفاز الرئيس برويز مشرف أمس السبت في الانتخابات الرئاسية التي جرت بشكل غير مباشر، لكن النتيجة الرسمية لن تعلن إلا بعد أن تبت المحكمة العليا في شرعية ترشحه في غضون 11 يوما على الأقل.

وأعلن رئيس اللجنة الانتخابية قاضي محمد فاروق أن عدد الأصوات التي تم الإدلاء بها في البرلمان الوطني ومجلس الشيوخ بلغ 257 صوتا، وحصل مشرف على 252 منها.

مشرف وصف فوزه في الانتخابات بأنه شرعي ودعا المعارضة إلى تغليب مصلحة البلاد (رويترز)

مشرف ومعارضوه
وفي أول ظهور له بعد إعلان فوزه دعا الرئيس الباكستاني معارضيه إلى تحكيم العقل وتبني موقف يقدمون فيه مصلحة البلاد.

ووصف مشرف فوزه في الانتخابات بأنه "شرعي", وقال "إن فوز الأغلبية هو الديمقراطية سواء شاركت المعارضة أم لم تشارك".
 
ورفض في مؤتمر صحفي في إسلام آباد تحديد ما إذا كان سيتنحى عن منصبه إذا أصدرت المحكمة العليا حكما يشكك في شرعية الانتخابات، وقال لننتظر أولا صدور هذا الحكم.

كما رفض الحديث عن علاقة الحزب الحاكم مع حزب الشعب الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو بعد الاتفاق الأخير معها حول تقاسم السلطة.
 
المعارضة والنتائج
في موازاة ذلك واصلت المعارضة الباكستانية اليوم رفضها لنتائج الانتخابات وقال أحد قادتها إنها "الأكثر إثارة للجدل منذ إنشاء البلاد قبل ستين عاما".

وقال راجا ظفر الحق زعيم ائتلاف الحركة الديمقراطية التي قاطعت الانتخابات إن قادة الأحزاب المنضوية في الائتلاف سيلتقون خلال الأيام المقبلة لدراسة كيفية مواصلة الحملة ضد مشرف.

وكان محامو باكستان قد نظموا أمس احتجاجات مناهضة للحكومة في أربع عواصم إقليمية، هي كراتشي ولاهور وبيشاور وكويتا.

أحزاب المعارضة ستلتقي لبحث خطواتها المقبلة ضد مشرف (الأوروبية)

وأطلقت الشرطة غازات مسيلة للدموع لتفرقة المحامين الذين كانوا يلقون حجارة على مجلس الإقليم الحدودي الشمالي الغربي في بيشاور. كما ألقى المحتجون أيضا دمية تمثل مشرف بعد أن أشعلوا فيها النار، على عربة مدرعة تابعة للشرطة.

وفي كراتشي أطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين، واعتقلت عددا من نشطاء المعارضة حاولوا إغلاق بعض الطرق وإحراق إطارات السيارات الفارغة.

في المقابل جاب آلاف من أنصار مشرف عددا من المدن الباكستانية للاحتفال بفوزه في الانتخابات.

المصدر : وكالات