هجمات انتحارية بأفغانستان والتحالف يقر بقصف مدنيين
آخر تحديث: 2007/10/6 الساعة 05:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/6 الساعة 05:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/25 هـ

هجمات انتحارية بأفغانستان والتحالف يقر بقصف مدنيين

حركة طالبان كثفت هجماتها الانتحارية خلال شهر رمضان (الفرنسية-أرشيف)

جرح ثلاثة جنود ألمان وأربعة أفغان, فيما قتل طفلان في ثلاث هجمات بأنحاء متفرقة من أفغانستان الخميس.
 
وقالت القيادة العسكرية الألمانية إن ثلاثة من جنودها تابعين للقوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) أصيبوا بجروح طفيفة في هجوم انتحاري بولاية قندوز الشمالية، مضيفة أن تحقيقا فتح بالحادث.
 
وفي هجوم آخر ذكر مسؤولون أفغان أن انتحاريا يعتقد أنه من عناصر حركة طالبان فجر نفسه قرب بلدة سانجين بولاية هلمند, مما أدى إلى مقتل طفلين.
 
وأوضحت الشرطة أن "الانتحاري" فجر حزامه الناسف عن طريق الخطأ بينما كان يحضر نفسه خارج قاعدة عسكرية بالولاية.
 
وأفاد متحدث عسكري بأنه لم يصب أي جنود أجانب في الهجوم. وتخوض قوات غالبيتها من البريطانيين اشتباكات مستمرة مع مقاتلي طالبان في نفس الولاية.
 
وفي حادث مماثل بولاية كونار شرقي أفغانستان, فجر رجل نفسه أمام رجال شرطة بالقرب من قاعدة عسكرية بالولاية. وقال متحدث باسم الشرطة "أطلقت الشرطة النار عليه فهوى أرضا وانفجر مما أسفر عن سقوط أربعة جرحى".
 
وكان أحد زعماء طالبان الملا منصور داد الله ظهر في شريط مصور الأربعاء الماضي، وحث مجموعة تضم حوالي 200 مسلح لتنفيذ هجمات انتحارية ضد القوات الأجنبية في أفغانستان.
 
قصف مدنيين
تغطية خاصة
وكانت قوات التحالف اعترفت في وقت سابق الخميس بمقتل عدد من المدنيين الأفغان في قصفها على مبنى بولاية بكتيكا جنوبي البلاد.
 
وأوضح بيان لقوات حلف الناتو بأفغانستان أن جنوده عثروا على جثث طفل وامرأة وعدة رجال في مبنى بقضاء وازا زاخو قصفته تلك القوات، وذلك خلافا للتقارير الأولى التي نفت ما تناقلته وسائل الإعلام عن وقوع ضحايا بصفوف المدنيين.
 
وقال البيان إن قوة مشتركة من الجنود الأفغان وقوات التحالف تعرضت لهجوم أثناء دهمها عدداً من المباني في منطقة وازا زاخو يعتقد أنها كانت تؤوي عناصر من طالبان.

وتأتي هذه الأحداث بعد يومين من مقتل جندي بريطاني وجرح اثنين آخرين إثر تعرضهم لكمين مسلح على بعد 30 كلم غرب مدنية قندهار وهم في طريق عودتهم من مهام قتالية، ولم يحدد بيان وزارة الدفاع البريطانية طبيعتها.
 
يُشار إلى أن 82 بريطانيا -بينهم 57 جنديا- قتلوا في أفغانستان منذ الغزو الأميركي لهذا البلد في نوفمبر/تشرين الثاني 2001.
المصدر : وكالات