الطائرة سقطت فوق حي مكتظ وحطمت ثلاثة منازل (رويترز)

أفادت حصيلة جديدة أوردتها وزارة الإنسانية في الكونغو بأن سقوط طائرة الشحن بوقت سابق الخميس فوق حي مكتظ بالعاصمة كينشاسا أسفر عن مقتل 38  شخصا وإصابة 30 آخرين بجروح.
 
وأوضحت الوزارة في بيان رسمي أن الطائرة كان على متنها طاقم مؤلف من ثلاثة أشخاص و20 مسافرا, وجميعهم لقوا حتفهم بالحادث. كما قتل 15 شخصا آخر وأصيب ثلاثون غيرهم بجروح على الأرض عندما هوت الطائرة على حيهم السكني الواقع شرقي العاصمة.
 
وهدمت الطائرة ثلاثة بيوت لدى سقوطها في حي كيمباسكي قرب مطار كينشاسا الدولي, وقد هوت على الأرض فور إقلاعها من المطار.
 
شركة محظورة
المسعفون أجلوا جميع الجثث ونقلوا المصابين إلى المستشفى (رويترز)
والطائرة من طراز أنطونوف مملوكة لخطوط ماليلا إيرليفت وهي ضمن خمسين شركة طيران كونغولية محظور طيرانها بدول الاتحاد الأوروبي.
 
من جهتها قالت وكالة أنباء إيتار تاس الروسية إن الطائرة التي يقودها طاقم روسي كانت في رحلة إلى شيكابا بإقليم كاساي أوكسيدنتال.
 
ويعد سجل صناعة الطيران بالكونغو من بين أسوأ السجلات في العالم من حيث عدد حوادث سقوط الطائرات, ويعتمد الكثيرون على الطيران في الانتقال بين أراضي الكونغو الشاسعة التي لا يتعدى طول الطرق المعبدة فيها أكثر من خمسمائة كيلومتر.
 
وكانت طائرة أنطونوف قد تحطمت عام 1996 مما أدى إلى مقتل أكثر من ثلاثمائة شخص عندما سقطت على سوق مزدحمة في كينشاسا. وفي عام 2003 تحطمت طائرة أخرى من نفس الطراز في سوق ببلدة بويدي.

المصدر : وكالات