تواصل الاعتقالات بميانمار وتحرك عالمي لوقف الانتهاكات
آخر تحديث: 2007/10/4 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/4 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/23 هـ

تواصل الاعتقالات بميانمار وتحرك عالمي لوقف الانتهاكات

السلطات العسكرية واصلت الاعتقالات بعد قمع المظاهرات بالقوة (رويترز-أرشيف)

أوقفت القوات في ميانمار عشرات الأشخاص الليلة الماضية في يانغون بعدما لجأت السلطات العسكرية إلى القوة والعنف لقمع احتجاجات شعبية تصدرها رهبان بوذيون.

وواصلت القوى الأمنية تمشيطها لبعض الأحياء خلال ساعات فرض حظر التجول، ولا سيما منطقة معبد شويداغون الذي شكل نقطة انطلاق مسيرات ضخمة، تقدمها رهبان بوذيون.

ويقول سكان محليون إنه يبدو أن القوى الأمنية لديها لوائح بمشتبه فيهم، التقطت لهم صور وأفلام خلال المظاهرات التي شهدتها البلاد الأسبوع الماضي، وإنها تقوم باعتقال المطلوبين بناء على هذه اللوائح.

وقال أحد الرهبان "علينا الاختباء، انضممنا إلى المظاهرات بشكل سلمي جدا للصلاة من أجل السكان، لا أعرف ما حدث لكن علينا الاختباء".

مظاهرات في كوالالمبور ضد ممارسات السلطات في ميانمار (الفرنسية)
وقال دبلوماسيون غربيون إن حملة الاعتقالات شملت آلاف الأشخاص، وإن عدد القتلى خلال القمع يفوق بكثير حصيلة الـ13 التي أعلنتها مصادر رسمية.

وطلب المجلس العسكري الحاكم في ميانمار من السكان عدم التصدي لعمليات اعتقال الأشخاص الذين شاركوا في المظاهرات الأخيرة.

واعتقلت السلطات أمس موظفة محلية في الأمم المتحدة، وقال ممثل المنظمة الدولية في ميانمار شارل بيتري إن قوات الأمن اقتادت المرأة البالغة من العمر 38 عاما وزوجها واثنين من أفراد عائلتهما فجرا.

تحرك عالمي
في غضون ذلك دعت منظمة العفو الدولية ومنظمات أخرى للدفاع عن حقوق  الإنسان إلى التظاهر في أكثر من 30 بلدا يوم السبت لاستمرار الضغط على النظام العسكري.

وأوضح متحدث باسم مجموعة الأزمات الدولية المسؤولة عن تنسيق المظاهرات أن منظمات هيومن رايتس ووتش وتجمع النقابات البريطانية ومجموعة حملة من أجل بورما (ميانمار)، ستنضم إلى الحركة التي ستشارك فيها نحو 100 منظمة.

إبراهيم غمبري مع أعضاء المجلس العسكري الحاكم (الفرنسية-أرشيف)
مهمة المبعوث الأممي
في هذه الأثناء من المفترض أن يعرض مبعوث الأمم المتحدة إلى ميانمار إبراهيم غمبري نتائج مهمته على الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون ومجلس الأمن بعد الزيارة التي قام بها لرانغون.

وأمضى غمبري أربعة أيام في ميانمار التقى أثناءها رئيس المجلس العسكري الجنرال ثان شوي، كما التقى زعيمة المعارضة الموضوعة رهن الإقامة الجبرية أونغ سان سو تشي.

ومن المفترض أن يرفع تقريرا عن زيارته مباشرة إلى الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الخميس لدى عودته إلى نيويورك.

المصدر : الفرنسية