الباكستانيون لا يدعمون مواجهة حكومتهم مع الإسلاميين
آخر تحديث: 2007/10/31 الساعة 12:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/31 الساعة 12:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/20 هـ

الباكستانيون لا يدعمون مواجهة حكومتهم مع الإسلاميين

غالبية الباكستانيين تعارض سياسة إسلام آباد تجاه الإسلاميين (رويترز)

أظهر استطلاع حديث للرأي العام أن غالبية الباكستانيين لا تؤيد مواجهة الحكومة للإسلاميين في باكستان، وأن عددا قليلا منهم يؤيد الاستعانة بقوات أجنبية للقضاء على تنظيم القاعدة.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته منظمة الرأي العام قبيل انفجار كراتشي الذي أعقب عودة رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو للبلاد تراجع الدعم الشعبي للرئيس الباكستاني برويز مشرف.

وحسب الاستطلاع فإن 44% من الباكستانيين يفضلون إرسال قوات الجيش إلى شمال غرب البلاد، لمطاردة واعتقال مقاتلي القاعدة، وأيد 48% السماح للجيش الباكستاني بالقيام بعمليات قتالية ضد مقاتلي طالبان الذين يعبرون الحدود الباكستانية.

في المقابل قال نحو ثلث المستطلعين إنهم ضد العمليات القتالية في كلتا الحالتين، فيما رفض نحو 20% الإجابة على هذه الأسئلة.

وعارض 80% من الذين شملهم الاستطلاع، السماح للقوات الأميركية أو أي قوات أجنبية أخرى بالمشاركة في مهاجمة مقاتلي القاعدة داخل الأراضي الباكستانية، فيما عارض 77% السماح للقوات الأجنبية بمطاردة مقاتلي طالبان في باكستان.

ولم يؤيد سوى 5% من المستطلعين السماح للقوات الأجنبية بالقيام بعمليات عسكرية داخل الأراضي الباكستانية لمطاردة مقاتلي القاعدة أو طالبان.

وردا على سؤال حول أكثر الأشخاص المؤهلين لقيادة باكستان، قال 27% من المشاركين إن بينظير بوتو هي الشخص المناسب، فيما أيد 21% من الأصوات بقاء الرئيس الباكستاني برويز مشرف على رأس السلطة، وذهبت النسبة نفسها لصالح رئيس الوزراء الأسبق نواز شريف الموجود في المنفى.

المصدر : رويترز