أردوغان يدعو واشنطن لتحرك عاجل ضد الكردستاني
آخر تحديث: 2007/10/30 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/30 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/19 هـ

أردوغان يدعو واشنطن لتحرك عاجل ضد الكردستاني

جندي كوماندوز تركي أثناء عملية تمشيط في جبال محافظة شيرناق (الفرنسية)

دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة لاتخاذ إجراءات "عاجلة" ضد متمردي حزب العمال الكردستاني المتحصنين في شمال العراق.
 
وحذر أردوغان في اجتماع للكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم من أن مستقبل العلاقات الثنائية رهن بموقف واشنطن من هذه المسألة.
 
وقال "سنفسر (للأميركيين) أننا نتوقع إجراءات عاجلة وملموسة ضد البؤر الإرهابية" التابعة لحزب العمال الكردستاني في كردستان العراق".
 
ويقول مسؤولون أتراك إن محادثات مقررة الاثنين المقبل بين رئيس الوزراء التركي والرئيس الأميركي ستكون حاسمة في تحديد ما إذا كانت تركيا ستقوم بحملة عسكرية ضد المتمردين الأكراد في شمال العراق.
 
وهددت أنقرة التي تشن منذ أيام عدة عمليات في جنوب شرق تركيا ضد مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني، بالتدخل عسكريا في شمال العراق الذي يستخدمه الانفصاليون قاعدة خلفية لشن هجماتهم.
 
قصف المتمردين
مروحية تركية أثناء قصفها لمواقع للمتمردين(الفرنسية)
في هذه الأثناء قصفت مروحيات تابعة للجيش التركي صباح اليوم مواقع لمتمردي حزب العمال الكردستاني قرب الحدود العراقية.
 
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مروحيتين من طراز كوبرا ألقتا قنابل على منطقة جودي الجبلية بمحافظة شيرناق الحدودية حيث شوهدت سحب الدخان الكثيف فوق المنطقة.
 
وكان سلاح الجو التركي قصف أمس معسكرات ومواقع للمقاتلين الأكراد في جبال جودي وكاتو.
 
والتقطت وكالة أسوشيتدبرس صورا ليلية لما قالت إنها مروحيات تركية من نوع كوبرا تقصف معسكرات تابعة لحزب العمال الكردستاني في جبال جودي.
 
وقد توجهت طائرات تركية أخرى بعد القصف إلى المنطقة المستهدفة لتنفيذ عملية إنزال قوات كوماندوز، على ما يبدو. وشهدت الليلة الماضية أيضا اقتراب نحو 40 شاحنة عسكرية من المنطقة.
 
خسائر وحصار
وقد اعترف الجيش التركي بمقتل أربعة من جنوده في اشتباكات مع المتمردين الأكراد أمس في إقليم تونجلي. يأتي ذلك بعد أن ذكرت مصادر عسكرية الأحد أن القوات التركية قتلت 20 متمردا في المنطقة.
 
على صعيد آخر ذكرت وكالة أنباء الأناضول شبه الرسمية أن الجيش التركي طوق حوالي 100 من المقاتلين الأكراد في منطقة جودي الجبلية.
 
وقالت الوكالة إن القوات التركية أغلقت نقاط العبور التي يستخدمها مسلحو حزب العمال للعودة إلى قواعدهم الخلفية في شمال العراق بعد شن هجمات في تركيا.
 
جاءت هذه التطورات الميدانية تزامنا مع احتفالات تركيا أمس بالذكرى الـ84 لإعلان الجمهورية، بينما تواصل أنقرة حشودها العسكرية التي بلغت زهاء 100 ألف جندي عند الحدود مع العراق لتعقب عناصر حزب العمال الكردستاني.
 
اجتماع طارئ
برلمان كردستان العراق يعقد جلسة طارئة (الجزيرة-أرشيف)
في سياق متصل يعقد برلمان إقليم كردستان العراق جلسة استثنائية للبحث في تطورات الوضع المتوتر عند الحدود التركية العراقية.
 
ومن المقرر أن تكون الجلسة مغلقة ويحضرها إلى جانب رئيس الإقليم مسعود البارزاني رؤساء الأحزاب السياسية.
 
وكان البارزاني دعا في وقت سابق إلى إجراء حوار مباشر مع أنقرة لحل الأزمة.
 
كما أكد البارزاني أن أي اجتياح تركي لشمال العراق لن يحل مشكلة حزب العمال الكردستاني، واعتبر أن الهجمات الأخيرة التي قام بها الحزب داخل الأراضي التركية "تصرفات غير قانونية".
 
وقال للصحفيين أثناء افتتاحه أمس معرض أربيل الثالث الذي تنظمه المجموعة الدولية للمعارض "لقد أثبتت السنوات السابقة أن هذه المشكلة لا يمكن أن تحل بالعمليات العسكرية بل بالطرق السلمية، نحن مع السلام والسلام في مصلحة الجميع".
المصدر : الجزيرة + وكالات