دعم الناخبين الديمقراطيين لكلينتون ارتفع بنسبة 12% (رويترز)
أظهر استطلاع جديد أن السيناتور هيلاري كلينتون تتقدم بفارق كبير على منافسيها في سباق الحزب الديمقراطي للرئاسة الأميركية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته صحيفة واشنطن بوست وشبكة أيه بي سي نيوز أن كلينتون تحظى بدعم 53% من الناخبين الديمقراطيين مقابل 20% لسيناتور ولاية ألينوي باراك أوباما و13% للسيناتور السابق لولاية نورث كارولاينا جون إدواردز.

ويمثل هذا قفزة في نسبة التأييد بلغت 12 نقطة لكلينتون وتراجعا بلغ سبع نقاط لأوباما منذ أوائل سبتمبر/ أيلول الماضي

ويأتي بعد ذلك خمسة مرشحين آخرين يسعون للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة.

ولم تتجاوز كلينتون في استطلاعات سابقة للرأي نسبة الأربعينيات، أما في الاستطلاع الجديد فحلقت إلى نسبة 66% بالنسبة للقضايا التي تتعلق بالرعاية الصحية، بينما حاز أوباما على نسبة 15%، وإدواردز على 14%.

وأعلن المسؤولون عن حملة كلينتون الانتخابية أنها جمعت 22 مليون دولار أميركي حتى الآن، بينما أعلن المسؤولون عن حملة أوباما أنه جمع 19 مليون دولار.

المصدر : وكالات