الذرية تطالب إيران بالمزيد من التوضيحات بشأن النووي
آخر تحديث: 2007/10/3 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/3 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/22 هـ

الذرية تطالب إيران بالمزيد من التوضيحات بشأن النووي

البرادعي طلب توضيحات حول قدرات إيران النووية في الانتقال إلى القطاع العسكري (الجزيرة- أرشيف)

دعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران إلى تقديم تفاصيل حول برنامجها النووي قبل نهاية العام الجاري خصوصا فيما يتعلق ببرنامج تخصيب اليورانيوم. وحذرت الوكالة الذرية من عواقب الامتناع عن التعاون إذا أرادت طهران تجنب عقوبات جديدة.
 
وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إنه يريد توضيحات حول قدرات إيران في مجال الأبحاث وقدرتها على الانتقال إلى القطاع العسكري.
وأضاف البرادعي في حديث لصحيفة "فايننشال تايمز" في فيينا إن تقصير إيران في احترام الجدول الزمني "سينعكس عليها سلبا". وقال البرادعي "أخبرت الإيرانيين بأنه اختبار حاسم. لقد تعهدتم بالتعاون، وإذا لم تفعلوا فلن يدعمكم أحد".

وأوضح البرادعي في حديث نشرته الصحيفة الاقتصادية الأربعاء أن القضيتين الأساسيتين اللتين تجب تسويتهما هما قدرات الأبحاث والتطوير المتعلقة بتخصيب اليورانيوم، وقدرة إيران على استخدام المواد النووية في أسلحة.

وأضاف "آمل أن نكون تمكنا من تسوية هاتين النقطتين بحلول نوفمبر/تشرين الثاني، لكنني لا أستطيع أن أقول إلى أي مدى يمكننا أن نصل (...)، الأمر الأساسي هو أن نثبت أن إيران تتصرف بإرادة طيبة ونوايا حسنة".

ويتوقع أن يقدم البرادعي تقريرا بشأن التزام إيران بالجدول الزمني في 22 نوفمبر/تشرين الثاني حسب الجدول الزمني المتفق عليه.

ودافع البرادعي عن قراره بشأن "خطة العمل" مع إيران، وأكد أنه لم يتجاوز صلاحياته رغم الاستياء الذي أبدته قوى غربية وخصوصا الولايات المتحدة.

وقال البرادعي "بصراحة فوجئت وشعرت بالقلق لأن معظم وسائل الإعلام رأت أننا قمنا بذلك وحدنا، وفقا لدبلوماسية (افعلها بنفسك)".

وأوضح البرادعي أنه إذا ثبتت براءة إيران من النشاطات النووية، فإن قضية استمرار تخصيب اليورانيوم ستكون مسألة سياسية خارج اختصاصه وعلى المجتمع الدولي أن يحكم على ذلك، حسب قوله.
المصدر : الفرنسية