فرنسا تقترح إنشاء صندوق لتحفيز ميانمار لتبني الديمقراطية
آخر تحديث: 2007/10/30 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/30 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/19 هـ

فرنسا تقترح إنشاء صندوق لتحفيز ميانمار لتبني الديمقراطية

كوشنر يمد لميانمار جزرة المساعدات بدلا من العصا (الفرنسية-أرشيف)
اقترح وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر اليوم إنشاء صندوق لتحفيز ميانمار على تبني النظام الديمقراطي، كما دعا الصين ودول جنوب شرق آسيا إلى ممارسة مزيد من الضغوط على المجلس العسكري الحاكم في يانغون.

ولم يدل كوشنر بأية تفاصيل عن حجم الصندوق المقترح والجهة التي ستديره أو من سيتلقى الأموال، لكنه أوضح أن البنك الدولي قد يدفع تلك المبالغ والتي يمكن أن تدفع لميانمار في شكل قروض صغيرة الحجم.

وقال الوزير الفرنسي للصحفيين في سنغافورة التي يزورها في إطار جولة آسيوية "يتعين علينا أن نعرض عليهم حوافز وعقوبات".

وأعرب عن أمله في أن يخصص البنك الدولي أو أية مؤسسة أخرى "اعتمادا ماليا أو مبلغا من المال لتنمية البلد من أجل الشعب" مضيفا أن الصندوق فكرة فرنسية لكنها تحظى بدعم بريطاني.

ومضى كوشنر إلى القول إنه وعقب قيام الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على ميانمار في وقت سابق من الشهر الحالي، فإن على الدول المجاورة لها ممارسة الضغط على نظامها العسكري في الوقت الراهن.

غير أن الصين ومنظمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) ترفض التفكير في فرض عقوبات على ميانمار، مشيرة إلى أن الحوار هو الوسيلة الأنجع في هذه الحالة.

وحث كوشنر -في افتتاحية نشرتها عدة صحف آسيوية اليوم- كلا من الصين ودول جنوب شرق آسيا على بدء محادثات بشأن الإصلاح السياسي مع زعيمة المعارضة المعتقلة أونغ سان سوتشي.
 
وقال في الافتتاحية "جئت إلى جنوب شرق آسيا كي أبلغ جيران بورما أنه لا يمكن تحقيق تقدم هناك دون تدخلهم ومساعدتهم."

وأكد المسؤول الفرنسي أن لا بديل عن انخراط الصين ودول الآسيان في حوار مع  المجلس العسكري الحاكم في ميانمار.

ومن المقرر أن يعود مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ميانمار إبراهيم غمبري في الأسبوع الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكان غمبري زار ميانمار قبل شهر عقب أكبر احتجاجات ضد المجلس العسكري الحاكم منذ 20 عاما.
المصدر : رويترز