كيرشنر تتقدم منافسيها بعشرين نقطة في استطلاعات الرأي (رويترز)

بدأ نحو 27 مليون ناخب في الأرجنتين الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لاختيار رئيس جديد من بين 13 مرشحا أوفرهم حظا السناتورة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر زوجة الرئيس المنتهية ولايته.
 
وفتحت صناديق الاقتراع أبوابها الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (11 بتوقيت غرينتش) ومن المتوقع أن تغلق في تمام الساعة 18 (21 بتوقيت غرينتش). ومن المقرر أن تظهر النتائج الأولية منتصف ليل غد بتوقيت غرينتش.
 
وتشير استطلاعات الرأي أن كيرشنر (54 عاما) تتقدم المنافسين بنحو عشرين نقطة, تليها زعيمة يسار الوسط إليسا كاريو(50 عاما)  ثم وزير الاقتصاد السابق روبرتو لافانغا. وفي حال فازت كيرشنر فستكون أول رئيسة منتخبة في تاريخ الأرجنتين.
 
إنجازات اقتصادية
وذكر موفد الجزيرة إلى بوينس أيرس العاصمة أن كيرشنر تطمح إلى "التغيير في إطار الاستمرارية" موضحا أنها تسعى للاستفادة من الإنجازات الاقتصادية لزوجها الذي جعل الأرجنتين تتعافى من الأزمة الاقتصادية لعام 2002.

المرشح روبرتو لافانغا ساهم في السيطرة على الأزمة الاقتصادية (الفرنسية)
وكان الرئيس الحالي نستور دي كيرشنر -بحسب مراقبين- قد أسهم في انتشال البلاد من أزمة اقتصادية حادة نجمت عن ارتفاع ديونها إلى 100 بليون دولار حيث تمكن من السيطرة على التضخم وزيادة حجم النمو إلى 8%، وأوجد مزيدا من فرص العمل.

واختتمت كيرشنر أمس حملتها الانتخابية بخطاب ألقته في ضاحية لاماتنزا بالعاصمة، وهي المنطقة المعروفة بأنها معقل التيار البيروني الذي يتبنى أفكار الاشتراكية القومية.

ويفترض أن تحصل كيرشنر على 45% على الأقل من أصوات الناخبين، أو أن يكون الفرق بينها وبين أقرب منافسيها 10% من الأصوات كيلا تضطر لخوض جولة ثانية حسبما ينص دستور البلاد.

وسيكون على الرئيس المقبل وراثة بلد لازال عرضة للتضخم المستمر والأزمات الاقتصادية، رغم معدل النمو العالي حيث يعيش أكثر من ربع الأرجنتينيين عاطلا عن العمل.

يُشار إلى أن السيطرة على الأزمة الاقتصادية تنسب أيضا إلى روبرتو لافانغا وزير الاقتصاد السابق والمنافس الحالي لزوجة الرئيس.

المصدر : الجزيرة + وكالات