الجو الماطر في نيويورك لم يمنع المتظاهرين من الخروج تنديدا بالحرب (الفرنسية)

شارك عشرات الآلاف من الأميركيين بعدد من المدن في مسيرات مناهضة للحرب الأميركية في العراق.

وشملت المسيرات التي نظمها "ائتلاف الوحدة من أجل السلام والعدالة" وأطلق عليها "اليوم القومي للعمل" مدن بوسطن ونيو أورليانز وشيكاغو ولوس أنجلوس، وتضمنت شعارات منددة بالحرب وداعية لسحب القوات الأميركية من العراق، إضافة إلى حث إدارة الرئيس جورج بوش على عدم شن حرب على إيران.

ففي نيويورك التي تعتبر معقل المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون تحدى المشاركون رداءة الطقس وساروا في الجو الممطر للتجمع في منهاتن، حاملين لافتات كتب عليها "أنهوا الحرب فورا" وتدعو إلى محاكمة بوش على "جرائم الحرب".

كما ألقى متحدثون في الذكرى الخامسة لقرار الكونغرس الأميركي شن الحرب على العراق كلمات في التجمع، ومن بينهم محاربون قدامى مناهضون للحرب وعائلات عسكريين يخدمون في العراق إضافة إلى اتحادات العمال.

وسار المتظاهرون بعد ذلك بشكل سلمي إلى ميدان فولي قرب عدد من أكبر قاعات المحاكم في نيويورك والمباني الإدارية الاتحادية لحضور تجمع حاشد آخر. وفي الطريق وقف المتظاهرون دقيقتين تكريما لقتلى الحرب.

وفي شيكاغو تجمع نحو عشرة آلاف شخص في متنزه يونيون من أجل السير إلى فدرال بلازا، في حين توقع منظمون أن يبلغ عدد المتظاهرين في سان فرانسيسكو قرابة عشرة آلاف.

وقال مراسل الجزيرة من نيويورك فادي منصور إن التظاهرات ستخرج في 11 مدينة أميركية، حيث ستنظم احتجاجات أخرى في سياتل وسولت ليك سيتي وأورلاندو بولاية فلادلفيا وحتى في جونزوبرو بولاية تنيسي مقر إحدى الشركات التي تعد أكبر منتج للأسلحة التي تستخدم اليورانيوم المستنفد.

المصدر : الجزيرة + وكالات