انتخابات رئاسية بالأرجنتين وزوجة الرئيس الأوفر حظا
آخر تحديث: 2007/10/28 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/28 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/17 هـ

انتخابات رئاسية بالأرجنتين وزوجة الرئيس الأوفر حظا

كريستينا كيرشنر رفضت مقارنتها بإيفا بيرون أو هيلاري كلينتون (الفرنسية)

يختار الأرجنيتينون اليوم رئيسا لبلادهم لولاية جديدة من أربع سنوات يتنافس للحصول عليها عدة مرشحين, أوفرهم حظا السناتورة كريستينا فرناندير دي كيرشنر زوجة الرئيس.

وتشمل انتخابات اليوم -التي سينتشر لحمايتها نحو 100 ألف رجل أمن- تجديد نصف أعضاء مجلس النواب وثلثى أعضاء مجلس الشيوخ، فضلا عن انتخاب حكام المحافظات والعمد في ثمان من 32 محافظة أرجنتينية.

وسيختار نحو 27 مليون ناخب مسجل بين 13 مرشحا للرئاسة وسط تنافس حاد بين ثلاثة مرشحين رئيسيين ينتمون لتيار يسار الوسط هم كريستينا فرناندير دي كيرشنر (54 عاما) والنائبة السابقة إليسا كاريو (50 عاما) ووزير الاقتصاد السابق روبرتو لافانغا.

وذكر موفد الجزيرة إلى بوينس أيرس أن فرناندير تطمح إلى "التغيير في إطار الاستمرارية" موضحا أن زوجة الرئيس تسعى للاستفادة من الإنجازات الاقتصادية لزوجها الذي جعل الأرجنتين تتعافى من الأزمة الاقتصادية لعام 2002.

وكان الرئيس الحالي نستور دي كيرشنر -بحسب مراقبين- قد أسهم في انتشال البلاد من أزمة اقتصادية حادة نجمت عن ارتفاع ديونها إلى 100 بليون دولار حيث تمكن من السيطرة على التضخم وزيادة حجم النمو إلى 8%، وأوجد مزيدا من فرص العمل.

المرشحة الأوفر حظا تخاطب مؤيديها في بيونس أيرس (الفرنسية)
الإرث البيروني
واختتمت دي كيرشنر أمس حملتها الانتخابية بخطاب ألقته في ضاحية لاماتنزا بالعاصمة بوينس أيرس وهي المنطقة المعروفة بأنها معقل التيار البيروني الذي يتبنى أفكار الاشتراكية القومية.

ويقول موفد الجزيرة إن جزءا كبيرا من شعبية دي كيرشنر يعود إلى أن الأرجنتينيين يقارنونها بإيفا أو إيفتا زوجة الرئيس خوان بيرون التي شغلت البلاد في خمسينيات القرن الماضي ومازال سحرها يعيش بينهم.

غير أن كيرشنر رفضت أمس علنيا مقارنتها بإيفا بيرون أو هيلاري زوجة الرئيس الأميركي السابق بيل كلنتون المرشحة الحالية للرئاسة بأميركا، قائلة "ليس هنالك أفضل من أن تكون نفسك".

لافانغا دخل السباق الرئاسي استنادا لرصيده بإصلاح الاقتصاد (الفرنسية)
وأشارت الاستطلاعات إلى أن دي كيرشنر ستحصل على نسبة تتراوح بين 39.5 و49.5% من أصوات الناخبين مقابل 20% لأقرب منافسيها النائبة السابقة كاريو و19% لوزير الاقتصاد السابق لافانغا.

النسبة المطلوبة
ويفترض أن تحصل فرناندير دي كيرشنر على 45% على الأقل من أصوات الناخبين، أو أن يكون الفرق بينها وبين أقرب منافسيها 10% من الأصوات كيلا تضطر لخوض جولة ثانية حسبما ينص دستور البلاد.

وسيكون على الرئيس المقبل وراثة بلد لازال عرضة للتضخم المستمر والأزمات الاقتصادية، رغم معدل النمو العالي حيث يعيش أكثر من ربع الأرجنتينيين عاطلا عن العمل.

يُشار إلى أن السيطرة على الأزمة الاقتصادية تنسب أيضا إلى وزير الاقتصاد السابق والمنافس الحالي لزوجة الرئيس روبرتو لافانغا.

المصدر : وكالات