زيارة الدلاي لاما لكندا قد تؤجج غضب بكين (الأوروبية-أرشيف)
أعلن في أوتاوا أن رئيس الوزراء الكندي ستيفان هاربر سيلتقي الاثنين القادم في مكتبه بالبرلمان الزعيم الروحي للتيبت الدلاي لاما، في خطوة من المرجح أن تثير غضب الصين.

وأكد مكتب رئيس الوزراء الكندي أمس الجمعة ما تناقلته وسائل الإعلام الكندية الشهر الماضي من أن هاربر سيجتمع  بالدلاي لاما.

وكان مجلس العموم الكندي منح الدلاي لاما العام الماضي وسام "مواطن شرف في كندا"، وهو قرار وصفته بكين حينها "بالعبثي."

ويأتي لقاء أوتاوا المرتقب بعد الاستقبال الذي حظي به الزعيم الصيني في البيت الأبيض من قبل الرئيس الأميركي جورج بوش منتصف الشهر الجاري، قبل أن يقلده وسام الكونغرس الذي يعد أرفع وسام مدني يمنحه النواب الأميركيون.

وكان بوش وصف ضيفه بأنه "رمز عالمي للسلام والتسامح وممثل لتطلعات شعبه"، مشيرا إلى أن الأميركيين لا يمكن أن يتغاضوا أو يديروا وجوههم عن محنة المضطهدين دينيا.

وقد احتجت الصين بشدة على المراسم التي خصصت لتكريم زعيم التيبت، معتبرة ذلك تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية من شأنه الإضرار بالعلاقات الثنائية بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية