أكثر من 100 هجوم انتحاري نفذ بأفغانستان منذ مطلع العام الجاري (الفرنسية-أرشيف)

لقي أربعة جنود أفغان مصرعهم في هجوم انتحاري خارج قاعدة عسكرية شرق البلاد, فيما أصيب ستة آخرون في انفجار استهدف سيارة للشرطة.
 
وقالت متحدثة باسم القوات الأميركية إن مهاجما انتحاريا اقترب من البوابة الأمامية لقاعدة بيرميل العسكرية الأفغانية الأطلسية المشتركة والواقعة في ولاية بكيتيكا, مضيفة أن الهجوم تسبب في جرح أربعة جنود آخرين ومدني.
 
أما الحاكم الإقليمي للولاية فقال إن المهاجم الذي كان يلف نفسه بالمتفجرات كان يرتدي زي الجيش الأفغاني.
 
وفي حادث منفصل أصيب ستة من عناصر الشرطة في انفجار عبوة ناسفة زرعت بجانب الطريق بمديرية تغاب بولاية كابيسا شرقي كابل.
 
ونقل مراسل الجزيرة عن حاكم المديرية أن الانفجار أدى إلى تدمير سيارة الشرطة بالكامل, مضيفا أن حالة شرطيين خطيرة وأنهما نقلا إلى القاعدة الأميركية بمطار بغرام.

وفي ولاية زابل أصيب أربعة جنود أمس عندما نسفت سيارتهم بلغم مزروع في ضاحية سيوري, حسب ما أفاد بيان لوزارة الدفاع.
 
استهداف إيساف
وتأتي الهجمات بعد يوم من مقتل اثنين وإصابة ثلاثة من عناصر القوات الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف), في كمين نصبه مسلحون لدورة راجلة مشتركة مع القوات الأفغانية بولاية كونار شرقي أفغانستان.

وارتفع بذلك عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا في أفغانستان منذ مطلع العام الجاري إلى 188 غالبيتهم في عمليات قتالية وفقا لإحصاء غير رسمي أعدته وكالة الصحافة الفرنسية.
 
في المقابل قال حاكم ولاية زابل فاضل بدري إن غارة جوية لقوات التحالف الدولي أوقعت 18 قتيلا في صفوف مسلحي حركة طالبان أمس.

ومنذ مطلع العام الجاري قتل ما يزيد عن 4500 شخص معظمهم من المسلحين في أعمال العنف التي تشهدها أفغانستان, حيث نفذت منذ يناير/ كانون الثاني أكثر من 100 هجوم انتحاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات