بوتين استهل القمة بانتقاد العقوبات الأميركية على إيران وحذر من استقلال كوسوفو (الفرنسية)

بدأت في العاصمة البرتغالية لشبونة أعمال القمة الروسية الأوروبية التي تعقد مرتين في العام, وسط توقعات باستمرار الخلافات بين الجانبين بشأن مجموعة من الملفات الاقتصادية وقضايا دولية أبرزها النووي الإيراني.

وتركز اللقاءات والمباحثات في اليوم الأول على اتفاق الشراكة بين الجانبين إضافة إلى محاولة حل الخلافات بشأن قضايا الطاقة والبيئة وحقوق الإنسان والوضع في البلقان.

وتوقع مشاركون في القمة أن يتم التوصل إلى اتفاقين يتعلق أحدهما بالتعاون في مكافحة تهريب المخدرات والآخر يخص موافقة أوروبا على السماح لروسيا بتصدير مزيد من إنتاج الحديد على دول الاتحاد خاصة في غرب القارة.

وقد التقى بوتين اليوم الجمعة مع رئيس المفوضية الأوروبية مانويل باروسو ورئيس الوزراء البرتغالي خوزيه سقراطس الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي.

وقال سقراطس في بداية اللقاء إنه يتوقع أن تكون المحادثات بناءة وإيجابية, معتبرا أن على السياسيين التحرك لوضع حد للتوتر القائم، "لا شيء يسهم في الاستقرار العالمي مثل علاقات مستقرة ومستمرة بين روسيا والاتحاد الأوروبي".

كان بوتين قد استهل زيارته إلى لشبونة في مؤتمر صحفي هاجم فيه العقوبات الأميركية الجديدة على إيران وحذر من مغبة دعم استقلال كوسوفو عن صربيا.

المصدر : وكالات