بدء الاتصالات الرسمية بين عسكريي ميانمار والمعارضة
آخر تحديث: 2007/10/25 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/25 الساعة 23:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/14 هـ

بدء الاتصالات الرسمية بين عسكريي ميانمار والمعارضة

لقاء زعيمة المعارضة سان سو تشي ووزير العمل جاء بعد ضغوط دولية (الفرنسية)

بدأ المجلس العسكري الحاكم في ميانمار أول اتصالات رسمية مع زعيمة المعارضة الموضوعة رهن الإقامة الجبرية أونغ سان سو تشي في محاولة لإنهاء الأزمة السياسية الراهنة.

وقال التلفزيون الرسمي -الذي بث مقتطفات من اللقاء اليوم الخميس بين وزير العمل أونغ تشي وزعيمة المعارضة- إن اللقاء استمر لأكثر من ساعة وربع الساعة بمقر حكومي, دون أن يذكر تفاصيل.

كان المجلس العسكري الحاكم قد كلف وزير العمل إجراء "اتصالات" مع المعارضة، وذلك بناء على توصية موفد الأمم المتحدة إلى ميانمار إبراهيم غمبري.

كان المجلس العسكري قد أعلن في وقت سابق من الشهر الحالي أن رئيسه الجنرال ثان تشوي على استعداد للقاء زعيمة المعارضة بشرط تخليها عن "دعم الدول الغربية والتوقف عن تأييد العقوبات المفروضة على ميانمار".

يشار إلى أن أونغ سان سو تشي -التي تتزعم الرابطة الوطنية للديمقراطية- حازت جائزة نوبل للسلام وأمضت 12 عاما قيد الإقامة الجبرية خلال الـ18 عاما الماضية.

وقد سمحت لها السلطات العسكرية في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الحالي بمغادرة محبسها لتلتقي مبعوث الأمم المتحدة في العاصمة يانغون.

ومن المقرر أن يعود المبعوث الأممي إلى يانغون مجددا في بداية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل حيث يبدأ جولة جديدة من جهود الوساطة.

كان 13 شخصا قد قتلوا وأصيب العشرات واعتقل نحو ثلاثة آلاف شخص بينهم نحو مئة راهب إثر مظاهرات مناهضة للمجلس العسكري في ميانمار نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.
المصدر : وكالات