الصين تنفي بيع مقاتلات نفاثة لإيران
آخر تحديث: 2007/10/25 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/25 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/14 هـ

الصين تنفي بيع مقاتلات نفاثة لإيران

طائرات الصين الحربية تثير مخاوف الغرب (رويترز-أرشيف)
نفت الصين اليوم تقارير صحفية تفيد بأنها وافقت على بيع إيران مقاتلات نفاثة محلية الصنع مؤكدة عدم حدوث مفاوضات بين البلدين بهذا الشأن.

وكانت تقارير بثتها أجهزة إعلام روسية وإسرائيلية ذكرت أن إيران أبرمت صفقة مع الصين لشراء 24 طائرة مقاتلة تعرف اختصارا باسم جيه-10, وهو ما يعد مؤشرا لتعاون عسكري أكبر بين البلدين في وقت تشهد فيه علاقات طهران بالغرب توترا متواصلا على خلفية برنامجها النووي.

ونسبت وكالة أسوشيتد برس للناطق باسم وزارة الخارجية الصينية قوله للصحفيين في بكين إن الخبر "ليس صحيحا ويفتقر لحس المسؤولية"، مشيرا إلى أن بلاده لا تجري مفاوضات مع إيران بشأن طائرات جيه-10.

وقالت تقارير صحفية روسية إن الصين ستبدأ في تسليم  طائرات جيه-10 إلى إيران اعتبارا من العام المقبل وإن قيمة العقد قد تصل إلى مليار دولار أميركي (700 مليون يورو).

وبحسب موقع غلوبال سكيوريتي الإلكتروني =الذي يعنى بالأخبار والمعلومات العسكرية والفضائية والأمنية- فإن الصين شرعت في تطوير طائرات جيه-10 منذ ثمانينيات القرن الماضي باستخدام التكنولوجيا الروسية.
المصدر : أسوشيتد برس