البنتاغون تعلن التعبئة وحرائق كاليفورنيا تجلي مئات الآلاف
آخر تحديث: 2007/10/24 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/24 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/12 هـ

البنتاغون تعلن التعبئة وحرائق كاليفورنيا تجلي مئات الآلاف

السلطات فشلت في احتواء الحرائق الضخمة في سان دييغو (الفرنسية)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) حالة التعبئة في صفوف جنودها، ووضعت المئات من الحرس الوطني تحت إمرة حاكم ولاية كاليفورنيا للمساعدة في جهود إطفاء حرائق الغابات الضخمة منذ أيام والتي أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 45 آخرين بينهم 21 من عناصر الإطفاء.

وقال بول ماكهال مساعد وزير الدفاع إن ست طائرات و11 مروحية عسكرية ستنضم للجهود المحلية بالولاية لمواجهة النيران التي أحاطت بالمنطقة بين سان دييغو ولوس أنجلوس.

وأضاف ماكهال أن 1500 من رجال الحرس الوطني استدعوا للخدمة, ووضعوا تحت إمرة حاكم كاليفورنيا أرنولد شوارزنيغر بالإضافة إلى 500 عنصر إضافي من مشاة البحرية في كامب بندليتون على استعداد للتحرك.
 
كارثة كبرى
وطلب شوارزنيغر من الرئيس جورج بوش رفع فئة حرائق الغابات في كاليفورنيا إلي "كارثة كبرى" وهو ما سيطلق حملة فدرالية على مستوى الدولة لمساعدة الولاية المنكوبة.
 
وقد أعلن بوش حالة الطوارئ في كاليفورنيا, لكن شوارزنيغر أبلغه في رسالة أن "شدة ونطاق هذه الكارثة يجعلان الرد الفعال عليها يتجاوز قدرة الولاية والحكومات المحلية".
 
وقد فشلت جميع جهود السلطات الأميركية للسيطرة على هذه الحرائق التي أجبرت أكثر من نصف مليون شخص على الفرار من مدينة سان دييغو.
 
كما أجبرت الحرائق الشركات اليابانية مثل سوني وسانيو على إغلاق مكاتبها ومصانعها لضمان سلامة العاملين في مناطق الحرائق.
 
وما تزال فرق الإطفاء تبذل قصارى جهدها لإخماد أكثر من 12 حريقا بالمنطقة الواقعة بين لوس أنجلوس والحدود المكسيكية. وقد أتى هذا الخط الناري على أكثر من 1500 منزل ومبنى, وحجب الدخان الكثيف الشمس وملأ الرماد الشوارع.
 
وتقع معظم المساكن المحروقة في سان دييغو حيث يئست فرق الإطفاء من السيطرة على ثلاثة حرائق كبيرة, وتعد عملية إجلاء السكان الأكبر منذ إعصار كاترينا الذي ضرب ساحل الخليج الأميركي عام 2005.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: