إعلانات في شوارع أوكرانيا لحشد الدعم والتأييد الشعبي لعضوية الناتو (الجزيرة نت)

محمد صفوان جولاق-أوكرانيا

دعا الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو) لدعم عضوية بلاده فيهما.

وقال يوتشينكو بعد لقاء جمعه الاثنين في بلاده بوزراء دفاع دول أوروبا الجنوبية الشرقية "إن الانتخابات البرلمانية الماضية كانت بمنزلة مؤشر ودليل واضح على رغبة لدى الشعب الأوكراني في عضوية الاتحاد والحلف".

وناشد جميع شركاء أوكرانيا الأوروبيين لتأهيل ودعم وتفعيل خطة انضمام أوكرانيا للهيئتين، وأكد أن بلاده "حافظت على تعهداتها ومواقفها للحصول على عضوية الحلف والاتحاد الأوروبي".

وعبر يوتشينكو عن أمله بأن يسفر اجتماع دول الحلف بالعاصمة الرومانية بوخارست في أبريل/ نيسان المقبل عن نتائج إيجابية ملموسة في موضوع الانضمام.

وفي رد على طلب يوتشينكو قال رئيس وفد الناتو جورجيوس كاتسيرداكيس الموفد إلى اجتماع أوكرانيا إن الحلف ينتظر من كييف طلبا رسميا لعضويته.

وأضاف "بعد أن يتلقى مجلس الحلف طلبا رسميا من أوكرانيا ويتم بحثه ومناقشته فإنه سيخرج بقرار الموافقة أو الرفض".

أليكسي بيريبيليتسا قال إن الناتو ينتظر طلبا رسميا من أوكرانيا للانضمام إليه (الجزيرة نت)
أحزاب معارضة
وتعارض دعوة يوتشينكو بشدة أحزاب أوكرانية عديدة، منها الحزب الشيوعي وحزب الأقاليم الذي يتزعمه رئيس حكومة تسيير الأعمال فيكتور يانوكوفيتش.

وأكد يانوكوفيتش مرارا أنه لن يصوت لأي قرار من شأنه انضمام أوكرانيا للناتو لأنه يهدد علاقات البلاد الإستراتيجية مع جارتها الشرقية روسيا.

وبدوره قال القيادي في الحزب الشيوعي الأوكراني النائب البرلماني السابق أليكسي بيريبيليتسيا في حديث للجزيرة نت إن الانضمام للاتحاد الأوروبي "قد يكون رغبة عامة لدى شريحة واسعة من الأوكرانيين رغم تحفظنا الشديد عليه, لكننا نرى أن الانضمام للناتو تغلب عليه رغبات شخصية لا شعبية لأنه من مصلحة الحلف لا من مصلحة أوكرانيا".

وأضاف أن "الانتخابات الماضية عكست حالة انقسام لا توافق, وهذا قد يهدد مستقبل أي قرار مصيري من الممكن اتخاذه كالانضمام لحلف شمال الأطلسي".

المصدر : الجزيرة