متمردو التاميل يتبعون إستراتيجية جديدة في القتال تقلق القوات الحكومية (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع السريلانكية أن أربعة جنود سريلانكيين قتلوا وأصيب ثمانية آخرون من قواتها المسلحة في الهجوم الذي شنه متمردو نمور التاميل على قاعدة جوية عسكرية شمال العاصمة كولومبو فجر اليوم.
 
وقالت الوزارة في بيان إن قاعدة أنورادهابورا تعرضت لهجوم بري وجوي شنته طائرتان مجهولتان. وأضاف البيان أن الطائرتين ألقتا قنبلتين ألحقتا أضرارا بمروحيتين للجيش من طراز أم آي-24. وأضاف أن القوات الحكومية فرضت حظر تجول في المنطقة لتسهيل عملية البحث عن المتمردين.
 
وأفاد البيان بأن مروحية عسكرية حاولت مطاردة الطائرتين المجهولتين, لكنها تحطمت خلال محاولة هبوط اضطراري, وقتل في الحادث قائد الطائرة ومساعده وجنديان آخران كانا فيها.
 
كما قتل اثنان من عناصر القوات الجوية في هجمات مضادة تخللتها انفجارات قوية ومواجهات بالرصاص. ونقل الجرحى على الفور إلى المستشفى.
 
القوات الحكومية أكدت مرارا قدرتها على سحق متمردي التاميل (رويترز-أرشيف) 
من جهته قال متحدث باسم القوة الجوية إن الموقف الآن تحت السيطرة لكن عمليات البحث جارية عن المتمردين الذين دخلوا المنطقة. وتستخدم القوات السريلانكية هذه القاعدة في العمليات العسكرية الجارية في الأقاليم الشمالية والشرقية.
 
وهذه هي المرة الثانية التي يستخدم فيها نمور التاميل مروحيات في هجماتهم, فقد استخدموا المروحيات في هجومين منفصلين في وقت سابق هذا العام استهدف أحدهما قاعدة جوية متاخمة للمطار الدولي الوحيد في كاتوناياكا شمال العاصمة, فيما استهدف الآخر منشأتين للنفط.
 
وأسفر الهجوم على القاعدة الجوية عن مقتل ثلاثة أشخاص, فيما ألحق الهجوم على منشأتي النفط أضرارا كبيرة بهما.
 
ويقاتل نمور تحرير إيلام التاميل الذين يتبعون المعتقد الهندوسي الحكومات المتعاقبة في سريلانكا منذ عام 1972 من أجل الحصول على استقلالهم. وراح ضحية هذه المعارك أكثر من 60 ألف شخص, وقتل أكثر من 5400 شخص في أعمال العنف منذ نهاية عام 2005.


المصدر : وكالات